//atef
الرئيسيةالسوداننشرة الأخبار

السودان في أسبوع.. الخرطوم تسلم مجموعة إخوانية لمصر.. وحميدتي يحذر من المؤامرات

أهم الأخبار في السودان.. خدمة أسبوعية من منصة «العرب 2030» الرقمية.. كل أحد

تعج الساحة السودانية بالأخبار والتفاعلات السياسية، خصوصا وأن الاتفاق بين المكونات السياسية والعسكرية لاستكمال المرحلة الانتقالية لم يصل بعد إلى أي نتيجة تذكر، بل بالعكس تتجه الأوضاع إلى الأسوء في ظل استمرار المظاهرات وفشل القوى السياسية في التوافق حتى الآن، وسط احتجاجات مستمرة منذ أشهر.

حميدتي

حميدتي: السودان يتعرّض إلى مُؤامرات غير مسبوقة من صنع أبنائه

قَالَ نائب رئيس مجلس السيادة الفريق أول، محمد حمدان حميدتي، إن السودان تُحيط به مُؤامرات غير مسبوقة من صنع أبنائه، مبيناً أن ذلك يعود لغياب الرؤية الوطنية الرشيدة التي تُعلِّي من شأن الوطن، وتغلب المصالح الوطنية العليا بدلاً من تغليب المصالح السياسية الحزبية الضيِّقة.

وشهد حميدتي اليوم بأمانة حكومة ولاية غرب دارفور بالجنينة، مراسم التوقيع على وثيقة وقف العدائيات والتعايش السلمي بين قبيلتي المساليت والرزيقات، بحضور وتشريف عضوي مجلس السيادة د. الهادي إدريس، والطاهر أبو بكر حجر، ووالي الولاية خميس عبد الله أبكر، وسلطان عموم قبائل دار المساليت ووفد المكتب التنفيذي للإدارة الأهلية بالسودان وعدد من أعيان القبيلتين.

ونصح حميدتي، السودانيين بأنه يجب عليهم في هذا الوقت العصيب أن يُديروا خلافاتهم بالحوار والشورى فيما بينهم، موضحاً أنّ هنالك بعض الأيادي الخارجية تعمل على هدم المعبد على رؤوس الجميع.

وأضاف أن وثيقة وقف العدائيات هي ضربة البداية لعمل طويل وشاق لطي صفحة الخلافات بين الأطراف الموقعة عليها، منوهاً إلى أن الصراع الذي دار خلّف واقعاً إنسانياً مريراً ومؤلماً وتسبّب في نزوح كثير من أهل الولاية، حيث دفعهم إلى العيش في مؤسسات الدولة بطريقة مهينة لكرامة الإنسان.

وشدد حميدتي، على أن الوطن يسع الجميع، مؤكداً أن الحكومة ستقف مع الحق دون مُحاباة لأي قبيلة أو فرد، وقال ان الجميع سواسية أمام القانون وإنه لا تمييز بسبب اللون أو العرق أو القبيلة، وهذا هو النهج الذي يحكمنا وعلى أساسه نتقاسم الأرض لنعيش عليها سوياً مع احترام الحق الأدبي لأصحاب الأرض.

وقال: “نعترف أن الدولة تتحمّل جزءاً مما حدث، لكن أنتم تتحمّلون الجزء الأكبر من هذه الأوضاع المأساوية، لأنكم شجّعتم على القتل والتشريد والنزوح من خلال توفير الحماية للمجرمين والمفتنين”.

وأكد حميدتي انهم مصممون على حسم كافة مظاهر الفوضى وانعدام الأمن، “إما أن تقبلوا ببعضكم بعضاً وتعيشوا في أمن وسلام، وإما أن الدولة ستفرض هيبتها وتوقف أي عبث بأمن وسلامة المواطنين الأبرياء حتى ولو اضطررنا إلى استخدام قوة القانون”.

وأوضح حميدتي أن على الإدارة الأهلية يقع الدور الأكبر في التصدي للمشاكل الصغيرة قبل أن تكبر ويصعب حلها، داعياً إلى ضرورة التواجد الدائم لقادة الإدارة الأهلية مع أهليهم للقيام بمهام التوعية والتبليغ عن المُجرمين والمُخرِّبين.

وأشار إلى أنه تم إصدار قرار بعدم مغادرة رجل الإدارة الأهلية لمحليته إلا بإذن مسبق من المدير التنفيذي، وعدم مغادرة السلطان الولاية إلا بإذن من الوالي، وقال هذا قرارٌ لن نجامل فيه.

وأكد أنه تم إصدار قرارات صارمة للأجهزة الأمنية بالتعامل مع أي متفلت بالحسم وعدم التهاون مع المعتدين، ولفت إلى أن الأيام القادمة ستشهد وصول قوات مشتركة لتنضم إلى القوات المتواجدة في الولاية لتعمل على استتباب الأمن وتأمين الموسم الزراعي والقرى والمعسكرات.

السودان تسليم إخوان مصر

(المركزي): عجز في الميزان التجاري بقيمة 1.2 مليار دولار

سجل الميزان التجاري لتجارة البلاد الخارجية خلال الربع الأول من العام المالي الجاري 2022، عجزًا بقيمة 1.2 مليار دولار. وهو ما يقارب نصف حجم التجارة الخارجية للسودان .
وبحسب (الموجز الإحصائي للتجارة الخارجية) والذي يصدره بنك السودان المركزي، بصفة ربع سنوية، فقد بلغ إجمالي صادرات البلاد خلال الثلاثة أشهر الأولى من هذا العام ما قيمته مليار و394.111 ألف دولار أمريكي. فيما بلغت واردات السلع من خارج البلاد مليارين و620.472 ألف دولار أمريكي
وتشكلت غالبية سلع التجارة الخارجية في هذه الفترة وفي حالتي الاستيراد والتصدير من السلع والمواد الغذائية الخام والمصنعة .

السودان تسليم إخوان مصر

السودان يواصل تسليم الإخوان لمصر

بعد تسليم السلطات السودانية 21 فردا من عناصر جماعة الإخوان المسلمين الهاربين والمقيمين على أراضيها إلى مصر، كشفت حسابات تابعة للجماعة أن الخرطوم مازالت تواصل تسليم عناصر الجماعة وفق جداول وقوائم معدة مسبقا.

وذكرت أن السلطات السودانية سلمت خلال الساعات الماضية 5 آخرين من عناصر الجماعة ليصل العدد المسلم فعليا إلى 27 عنصرا، مضيفة أن هناك قائمة معدة تتضمن أسماء 32 عنصرا آخرين لتسليمهم لمصر خلال أيام.

وكشفت مصادر “للعربية.نت” أن السلطات السودانية تحتجز المئات من عناصر الإخوان الهاربين من مصر وغالبيتهم من عناصر حركتي حسم وولاء الثورة الأذرع المسلحة للجماعة، والذين فروا هربا من الملاحقات الأمنية، وسيجري أيضا تسليمهم لمصر وفق اتفاقيات مسبقة بين البلدين.

وكان السودان قد سلم قبل أيام 21 من عناصر الإخوان لمصر، حيث كشفت مصادر لـ “العربية.نت” أن هذه العناصر تورطت في مقتل 5 من الضباط السودانيين.

و أوضحت المصادر أن من بين العناصر أكرم عبد البديع أحمد محمود، المحكوم عليه بالإعدام غيابيا في مصر لإدانته بمحاولة تفجير قرب قناة السويس عام 2009، كما اتهم أيضاً فيما عرف بقضية تنظيم المنصورة المتسبب في تفجير مديرية أمن الدقهلية في العام 2013، وأسفر عن مقتل 16 شخصاً.

وتابعت أن من بين الأسماء عصام عبد الجيد دياب سيد، ومحمد إبراهيم وأبناؤه وعدد قليل من الأطفال دون سن الثانية عشرة.

السودان تسليم إخوان مصر

الإمارات تبني ميناء في السودان ضمن حزمة استثمار بقيمة 6 مليارات دولار

قال رئيس مجلس إدارة مجموعة دال أسامة داود عبد اللطيف، إن الإمارات ستبني ميناء جديدا في السودان على البحر الأحمر في إطار حزمة استثمار بقيمة 6 مليارات دولار.

والمجموعة شريك في الاتفاق الذي يمثل أول استثمار أجنبي كبير منذ استيلاء الجيش على السلطة في السودان في انقلاب في أكتوبر.

وأضاف عبد اللطيف أن الحزمة الاستثمارية تتضمن إنشاء منطقة للتجارة الحرة ومشروعا زراعيا كبيرا ووديعة وشيكة في البنك المركزي السوداني بقيمة 300 مليون دولار، وفق رويترز.

وقال وزير المالية جبريل إبراهيم لرويترز يوم الأربعاء، إن السودان وقع مذكرة تفاهم مع الإمارات بشأن ميناء جديد ومشروع زراعي.

السودان تسليم إخوان مصر
ماذا يحدث في السودان

الآلية الثلاثية: نعمل على تشكيل حكومة تسير أمور السودان

فيما لا يزال الحوار السوداني المباشر معلقا حتى إشعار آخر، أكدت الآلية الثلاثية أن جهودها مستمرة من أجل جمع كافة الأفرقاء في البلاد على طاولة المشاورات، وتشكيل حكومة تسير شؤون البلاد.

وأكد محمد بلعيش، المتحدث باسم الآلية التي تضم الأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي والهيئة الحكومية للتنمية بشرق إفريقيا-إيغاد، أن على الحوار أن يشمل جميع الأطراف.

كما أوضح في تصريحات للعربية، اليوم الأحد، أن الآلية لم تحدد بعد موعداً للاجتماعات التالية لأنها تنتظر تعزيز التواصل بين “الحرية والتغيير- المجلس المركزي” والمكون العسكري.

حكومة تسير أمور البلاد
إلى ذلك، شدد على أن العمل جار من أجل إيجاد حكومة تسير أمور البلاد، وإطلاق تفاهمات بين كافة الأطراف. وقال: “نشجع حوار الأطراف السودانية مع بعضها بعضا”.

كما أضاف “همنا في الوقت الحالي إيجاد حكومة تسير دولاب الدولة لأن الوقت بدأ ينفد”.

وكانت الآلية الثلاثية أطلقت في الثامن من يونيو الماضي جولة رسمية من الحوار المباشر بين كافة الفرقاء، من أجل التوصل إلى حل ينهي المأزق السياسي الذي تعيشه البلاد، على أن تعقد الجولة التالية في 12 يونيو، إلا أنها أجلت لاحقاً لأجل غير مسمى.

على الرغم من أن وفداً من قوى الحرية والتغيير -المجلس المركزي (أحد المكونات المدنية الأساسية في البلاد) كان التقى في التاسع من يونيو بوفد عسكري، في أول اجتماع من نوعه منذ خريف العام الماضي 2021، ما عرف بـ”اجتماع الخميس”، واعتبر خطوة نحو إعادة التواصل بين الطرفين، والتقدم في فصول الحوار.

بعد الإطلاع على المقال يمكنك متابعة مركز العرب على فسيبوك  وتويتر وشاهد قناتنا على يوتيوب

اظهر المزيد

موضوعات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى