منوعات

اتحاد الإعلاميين يبدأ فعاليات البرنامج التدريبى لشباب الإعلاميين اليمنيين

فى ظل تزايد المستحدثات التكنولوجية الإعلامية والرقمنة الثقافية وتداخل المعنى، يسعى اتحاد الإعلاميين الأفروآسيوى لتقديم برنامج متكامل يشمل مجموعة من الدورات التدريبية المختلفة، من أجل تأهيل وتدريب شامل لشباب الإعلاميين العرب, حيث يتّسم هذا البرنامج الأول من نوعه بأنه برنامجاً نظرياً عملياً تطبيقياً وتفاعلياً, خاصة فى وجود مجموعة من المبدعين المتخصصين من الإعلاميين والسياسيين والمثقفين, وذلك من أجل تنمية مهارات الكتابة الإعلامية والتقديم والإخراج والإنتاج الإعلامى، بالتوازى مع شرح ماهية المسار الإبداعى التكنولوجى فى مجال الإعلام وتاريخه وفنونه, والوصول إلى شباب الإعلاميين الجدد ودعم خبراتهم ومهاراتهم الإعلامية وإثقالها, وتسليط الضوء عليها.

اقرأ أيضا: د. دينا محسن تكتب.. دراما رمضان.. ما بين السبقْ والسِباق

وعليه تبدأ فعاليات البرنامج الإعلامى التدريبى الخاص بشباب الإعلاميين اليمنيين، برعاية كل من اتحاد الإعلاميين الأفروآسيوي برئاسة الصحفى “نزار الخالد”، وسفارة دولة اليمن فى مصر، وذلك غداً بمقر المركز الثقافى اليمنى.

 

وتؤكد الدكتورة “دينا محسن” نائب الأمين العام لاتحاد الإعلاميين الأفروآسيوى والمدير التنفيذى للبرنامج، على أن هذا البرنامج التدريبى الشامل يستهدف شباب الإعلاميين العرب فى مصر، وتبدأ أولى فعاليات البرنامج بشباب اليمن، يليه برامج تدريبية خاصة بشباب الإعلاميين من السودان وسوريا وليبيا وفلسطين وباقى الدول الأفروآسيوية المقيمين فى مصر.

 

ويأتى هذا البرنامج تزامناً مع تسارع وتيرة التطور التكنولوجى فى صناعة الإعلام، وأهمية إدراك الجوانب المهنية للإعلام السياسى، بالإضافة إلى بلورة مصطلح (دبلوماسية الاعلام)، تفكيكه وتحليله، ويشمل البرنامج كجموعة متنوعة من الموضوعات والقضايا المهمة فى صناعة الإعلام وإنتاج المحتوى التقليدى والرقمى، (البودكاست، إنتاج البرامج الرقمية، مهارات الاتصال الجماهيرى والشخصى، إنتاج الوثائقيات والأفلام القصيرة، التغطية الإخبارية فى مناطق النزاعات تحديات ونجاحات، التضليل الإعلامى والأخبار الزائفة، إنتاج الصحافة للمواقع الإلكترونية، الإعلام الرقمى.. أدوات البحث ومصادر المعلومات، سيكولوجية الجماهير.. المواطنة وعلم النفس الإعلامى، أساسيات الصحافة الاستقصائية، فن كتابة المقال، مبادئ التسويق والعلاقات العامة، التضامن الأفروآسيوى سياسياً وإعلامياً، أساسيات الإخراج التليفزيونى والإذاعى، محددات إنتاج المحتوى الإعلامى).

 

كما يشمل البرنامج مجموعة من المحاضرين المتميزين فى مجال الإعلام المهنى والأكاديمى، بجانب المتخصصين فى مجال الأدب والثقافة والسياسة، ليتثنى للمتدرب الحصول على أكبر قدر ممكن من المعلومات العامة بشكل عام، والخاصة بالإعلام بشكل خاص.

 

يأتى هذا البرنامج فى إطار محاولة التشبيك ما بين المواهب الإعلامية العربية الشابة وبين المؤسسات الثقافية والأدبية الحكومية وغير الحكومية المعنيّة لاستكمال مسيرة دعمهم, وهذا أيضاً فى ظل تسليط الضوء الإعلامى على تلك المواهب وتمكينهم إعلامياً من خلال إيصالهم للمنابر الإعلامية لعرض مواهبهم الإبداعية, وخلق أرضية ثابتة وشعبية حقيقية وفقاً لقدراتهم الإبداعية فى بلدانهم.

اظهر المزيد

موضوعات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى