//atef
منوعات

هل نحن نحن؟  قصيدة لـ علي عمر التكبالي     

هل نحن نحن؟

هل ما أخبرتمونا به حقيقة

وما علمتمونا هو اليقين؟

أم مسحتم كل ما حفظنا

في لوح الكتاب

بماء الطين؟

هل الاسم الذي ورث

كان فعلا عن أمير المؤمنين..

وأن اسم أبي اقتداء بأعدل الحاكمين؟

سمعنا عنتريات

وحكايات

عن “كان ياما كان”

و”ما كان من العزين”

عن امرئ القيس، ومعد يكرب،

وغيره من الأولين،

فما صدَقَت إلا رواية عروة

وربعه اللعين.

أذكر أنا فتحنا الفاه

حينما سردتم لنا سيرة المصلحين،

وحسن المعشر، والكرم والكرامة،

ونداوة أيدي المحسنين.

حدثتمونا عن الأنف العربي،

والسيف العربي،

ونخوة المعتصمِ

حينما نادته من عمورية

امرأة تستكين.

فكبرنا ونحن نرى العروبة

بحرا زاخرا بالحب والحنين،

وأن الله اصطفاهم كي يكونوا

رسلا للعالمين

وألهمهم كي يتوادوا ويتراحموا

ويكونوا قدوة للآخرين.

فصدقنا ومشينا بلا عيون

فوق صهوة السنين

وحين فككنا طلاسم التاريخ

عرفنا

أننا من قتل الخلفاء الراشدين،

وكل العلماء والأتقياء والمتنورين

وكل من قال لا

للذين أمسكوا بأظافر الذل

عنق الدين.

 

اظهر المزيد

موضوعات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى