//atef
الرئيسيةمصرنشرة الأخبار

مصر في أسبوع.. قفزة في صادرات مواد البناء والأحجار الكريمة والسيسي يزور ألمانيا وصربيا

أهم الأخبار في مصر خدمة أسبوعية من منصة «العرب 2030» الرقمية.. كل خميس

تمتلئ الساحة المصرية بالأخبار والتفاعلات السياسية، فالحضور المصري بات طاغيا خلال السنوات الأخيرة على المستوى الإقليمي، خصوصا في ملفات السياسية الخارجية والاقتصاد، وهو ما جعل القاهرة أحد الأعمدة الرئيسية في المنطقة، لهذا يحرص الكثيرون على متابعة الأخبار المصرية، لاسيما الرسمي منها، وهو ما نقدمه في السطور التالية في نشرة أسبوعية تقدم بمعرفة مركز العرب للدراسات والأبحاث كل خميس.

مصر صادرات السيسي

السيسي يفتتح منتدى الأعمال المصري الصربي

افتتاح الرئيس عبد الفتاح السيسي منتدى الأعمال المصري الصربي والاجتماع الأول لمجلس الأعمال المصري- الصربي المشترك”.
وشارك السيسى اليوم في بلجراد في افتتاح منتدى الأعمال المصري الصربي، وذلك بمشاركة الرئيس ألكسندر فوتشيتش، رئيس جمهورية صربيا، إلى جانب عدد من كبار المسئولين الصرب وممثلي الجهات الحكومية المعنية المختلفة.

وصرح المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية بأن الرئيس أعرب عن ترحيبه بهذا الحدث الذى يجسد روح التعاون المتميز بين مصر وصربيا، مؤكداً سيادته حرص مصر خلال الفترة القادمة على تطوير علاقات التعاون الاقتصادي والتجاري مع مجتمع رجال الأعمال والشركات الصربية وتنمية الاستثمارات المشتركة للمساهمة في دعم مسيرة التنمية الاقتصادية في مصر، وذلك في إطار من العمل المشترك لتعظيم المصالح المتبادلة والاستغلال الأمثل للفرص المتاحة، وخاصةً مع توافر العديد من المجالات والفرص الاستثمارية الواعدة في مصر، لاسيما في قطاعات السياحة والصناعات الدوائية والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والبنية التحتية والإسكان العقارى والإدارى، فضلاً عن تعزيز التبادل التجاري بين البلدين في المنتجات الزراعية.
كما أكد السيد الرئيس كذلك أن النقلة النوعية التي شهدتها مصر مؤخراً في القطاعات التنموية المختلفة، إنما تعكس الإرادة القوية لدى الدولة، بمكونيها الحكومي والشعبي، على تحقيق التنمية المستدامة، وهو ما سيكون له انعكاسات ايجابية على العلاقات الثنائية بين مصر وصربيا، مشيراً سيادته إلى أن علاقات الصداقة المتميزة بين البلدين هي المظلة الحقيقية لدعم جهود تطوير التعاون المشترك في المجالات الاقتصادية المختلفة من خلال توافر الإرادة السياسية اللازمة لذلك.
وأعقب ذلك عرض فيلم تسجيلي عن مختلف الإنجازات التنموية والاقتصادية في مصر خلال السنوات الأخيرة، فضلاً عن استعراض الفرص الاستثمارية المتاحة في كافة القطاعات.

من جانبه، أعرب الرئيس الصربي عن ثقته في وجود فرصة كبيرة للتعاون المشترك بالنظر إلى العلاقات الصادقة المتبادلة بين البلدين الصديقين، مؤكداً أنه سيتم بذل الجهد اللازم خلال الفترة المقبلة لافتتاح خط طيران مباشر بين القاهرة وبلجراد لتسهيل عملية الاستثمار، فضلاً عن الانتهاء من اتفاقية عدم الازدواج الضريبي التي ستعظم من التبادل التجاري، ومضيفاً أن الشعب الصربي يحترم الشعب المصري الصديق، ويقدروا الاستمرارية في العلاقات التاريخية المشتركة، كما أنه يفتخر شخصياً بوجود قائد بحكمة السيد الرئيس لمساهمته المباشرة في تعزيز العلاقات، فضلاً عن تنفيذ العديد من المشروعات القومية العملاقة بقيادة سيادته، والتي من شأنها تقديم مصر كشريك تنموي هام على الساحة الدولية.

وعقدت جلسة المباحثات الموسعة بين وفدي البلدين برئاسة السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي والرئيس الصربى.
في ختام المباحثات؛ شهد الرئيسان مراسم التوقيع على عدد من مذكرات التفاهم وبرامج التعاون بين البلدين في مجالات الزراعة، والبيئة، والاستثمار، والثقافة والفنون، والإعلام، والتعليم، والتعليم العالي، والتقييس ودعم المعلومات، وتنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر، والتعاون بين المتحف القومي للحضارة المصرية ومتحف الفنون الأفريقية بصربيا، والإعفاء المتبادل من الحصول على التأشيرات لحملة جوازات السفر الدبلوماسية والخاصة ولمهمة.

مصر صادرات السيسي

السيسي يشارك في مائدة مستديرة مع ممثلي مجتمع الأعمال ورؤساء كبرى الشركات الصناعية الألمانية

شارك الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم في برلين في مائدة مستديرة مع ممثلي مجتمع الأعمال ورؤساء كبرى الشركات الصناعية الألمانية، وذلك بمشاركة عدد من كبار المسئولين الألمان، وبحضور السادة وزراء الخارجية، والكهرباء والطاقة المتجددة، والتخطيط والتنمية الاقتصادية، والبترول والثروة المعدنية، والنقل، والتجارة والصناعة”.

وصرح المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية بأن الرئيس أعرب عن ترحيبه بالمشاركة في هذا اللقاء الذى يجسد روح التعاون المتميز بين مصر وألمانيا، مؤكداً سيادته حرص مصر خلال الفترة القادمة على الاستمرار في تطوير علاقات التعاون الاقتصادي والتجاري مع مجتمع رجال الأعمال والشركات الألمانية وتنمية الاستثمارات المشتركة للمساهمة في دعم مسيرة التنمية الاقتصادية في مصر، وذلك على غرار النماذج الناجحة في هذا الصدد بين مصر والعديد من الشركات الألمانية العملاقة، وفي إطار من العمل المشترك لتعظيم المصالح المتبادلة والاستغلال الأمثل للفرص المتاحة.

كما أشاد الرئيس بالتطورات الإيجابية التي شهدتها العلاقات الاقتصادية والتجارية بين البلدين خلال الأعوام القليلة الماضية، موضحاً سيادته ما توفره المشروعات العملاقة الجاري تنفيذها فى مصر من فرص استثمارية متنوعة، وفى مقدمتها المنطقة الاقتصادية لقناة السويس، والتى تتضمن عدداً من المناطق الصناعية واللوجستية الكبرى، وهو ما يوفر فرصاً واعدة للشركات الألمانية الراغبة في الاستفادة من موقع مصر الاستراتيجي، كمركز للإنتاج وإعادة تصدير المنتجات إلى مختلف دول العالم، التي تربطنا بالعديد منها اتفاقيات للتجارة الحرة، لاسيما في المنطقتين العربية والأفريقية.

وأوضح المتحدث الرسمي أن الرئيس أكد كذلك أن النقلة النوعية التي شهدتها مصر مؤخراً في القطاعات التنموية المختلفة، إنما تعكس الإرادة القوية لدى الدولة لتعظيم إمكاناتها الكامنة وتحقيق التنمية المستدامة، وهو ما سينعكس على تعزيز الفرص المتاحة أمام الاستثمارات الألمانية في مختلف القطاعات وفتح أسواق جديدة للمنتجات الألمانية، معرباً سيادته عن تقديره للدور الذي تقوم به كبرى الشركات الألمانية في دعم العلاقات الاقتصادية والتجارية بين مصر وألمانيا، ومشيراً إلى أهمية دور القطاع الخاص في هذا الإطار كقاطرة للنمو من خلال زيادة الاستثمارات ونقل المعرفة والخبرات بما يخدم المصالح المشتركة للبلدين.

وأعقب ذلك عرض فيلم تسجيلي عن مختلف الإنجازات التنموية والاقتصادية في مصر خلال السنوات الأخيرة، فضلاً عن قيام السادة الوزراء باستعراض الآليات والفرص الاستثمارية المتاحة في كافة القطاعات.


من جانبهم، أشاد الحضور بالتقدم المحرز على صعيد جهود الإصلاح الاقتصادي في مصر والتطور والتنامي الملحوظ في الاقتصاد المصرى، لاسيما من خلال التدابير التي تم اتخاذها للإسراع من عملية التنمية وتحسين بيئة الاستثمار وتشجيعه، فضلاً عن المشروعات القومية الكبرى الجاري تنفيذها، والتي أسهمت في أن تكون مصر نموذجاً وقصة نجاح يحتذى بها على الصعيد التنموي على الساحتين الإقليمية والدولية، وذلك على الرغم من الظروف الاقتصادية الضاغطة على المستوى الدولي، مع الإعراب عن الحرص على العمل خلال الفترة المقبلة على تعزيز الاستثمارات الألمانية في مصر خاصةً مع توافر العديد من المجالات والفرص الاستثمارية الواعدة بها، لاسيما في قطاعات الصحة والطاقة والتكنولوجيا والسياحة والاتصالات وصناعة السيارات ووسائل النقل.

وقد شهد اللقاء حواراً مفتوحاً مع رؤساء وممثلى الشركات الألمانية، والذين أكدوا ترحيبهم بتكثيف التعاون مع مصر لتحقيق المصالح المشتركة للجانبين، مع استعراض خططهم للاستثمار فى مصر أو للتوسع فى مشروعاتهم القائمة فى العديد من المجالات، في حين أكد السيد الرئيس اعتزام مصر مواصلة جهود الإصلاح والتطوير فى ظل تنفيذ الاستراتيجية الوطنية لتحقيق التنمية المستدامة “رؤية مصر 2030″، مشدداً سيادته على تقدير مصر للعلاقة الاستراتيجية الخاصة مع ألمانيا، والترحيب في هذا الصدد بتزايد نشاط الشركات الألمانية العاملة في مصر.

مصر جنود حرب 67
السيسي يتوجه إلى ألمانيا للمشاركة برئاسة فعاليات “حوار بطرسبرغ” للمناخ

توجه الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، إلى العاصمة الألمانية برلين، بناء على دعوة المستشار الألماني أولاف شولتس، للمشاركة في فعاليات “حوار بطرسبرغ” للمناخنطلق فعاليات “حوار بطرسبرغ” للمناخ يوم 18 يوليو الجاري، برئاسة مشتركة بين مصر وألمانيا.

هذا وأفاد المتحدث الرسمي باسم الرئاسة المصرية، السفير بسام راضي، بأن “حوار “بطرسبرغ” يعد إحدى المحطات المهمة قبل انعقاد الدورة المقبلة من قمة المناخ العالمية بمدينة شرم الشيخ في شهر نوفمبر القادم، وذلك لما يمثله من فرصة للتشاور والتنسيق بين مجموعة كبيرة من الدول الفاعلة على صعيد جهود مواجهة تغير المناخ، حيث تأتي دعوة مصر للرئاسة المشتركة لهذا المحفل الهام تقديرا للدور الحيوي الذي تقوم به مصر بقيادة الرئيس المصري في إطار مفاوضات تغير المناخ على مدار السنوات الماضية”.

وأوضح أنه “من المقرر أن تشهد زيارة برلين لقاء الرئيس السيسي مع عدد من المسؤولين الألمان، وعلى رأسهم المستشار الألماني أولاف شولتس، وذلك لبحث سبل تعزيز العلاقات الثنائية على كافة الأصعدة، في إطار حرص البلدين على تدعيم التعاون بينهما ومواصلة التشاور المكثف حول القضايا ذات الاهتمام المشترك”.

طفرة في صادرات مصر من مواد البناء والأحجار الكريمة

حققت صادرات مصر من مواد البناء نموا بنسبة 36% خلال أول 5 شهور من عام 2022 لتسجل 3.2 مليار دولار مقارنة مع 2.3 مليار دولار خلال الفترة المماثلة من العام الماضي.وأرجع مصنعون أسباب طفرة الصادرات المصرية إلى انخفاض سعر صرف الجنيه أمام الدولار مما ساهم في زيادة تنافسية المنتجات المصرية بالأسواق التصديرية، وإحلال المنتجات المصرية محل الصينية في بعض الأسواق نتيجة استمرار تأثر الأخيرة بجائحة فيروس كورونا المستجد، التي تسببت في تعطل مصانعها.

وبحسب بيانات المجلس التصديري لمواد البناء والصناعات المعدنية، بلغ صادرات الحديد الصب والصلب 667 مليون دولار خلال الفترة من يناير إلى مايو عام 2022 مقابل 597 مليون دولار خلال الفترة نفسها من العام الماضي بنسبة نمو 12%، كما سجلت صادرات الذهب والحلي والأحجار الكريمة نموا بنسبة 86% لتسجل 766 مليون دولار خلال أول 5 شهور من العام الجاري.

وقال الدكتور وليد جمال الدين، رئيس المجلس التصديري لمواد البناء والحراريات والصناعات المعدنية، إن انخفاض سعر صرف الجنيه أمام الدولار أبرز عامل وراء زيادة حجم صادرات مصر من المواد البناء خلال أول 5 شهور من العام الجاري، موضحا أن انخفاض سعر الجنيه ساهم في زيادة تنافسية المنتجات المصرية مقارنة بالمنتجات المنافسة مما سمح بتصديرها للعديد من الأسواق.

وانخفض سعر صرف الجنيه أمام الدولار يوم 21 مارسالماضي، تزامنًا مع اجتماع استثنائي للجنة السياسات النقدية بالبنك المركزي المصري وقررت وقتها زيادة سعر الفائدة 100 نقطة أساس، وبلغ سعر صرف الجنيه أمام الدولار في البنك المركزي 18.86 جنيه للشراء، و18.97 جنيه للبيع بجلسة يوم الأربعاء.

وأضاف جمال الدين، في صحفية، أن هناك عامل آخر وراء زيادة الصادرات المصرية بصفة عامة، وهو استمرار تأثر الصين بجائحة فيروس كورونا المستجد مما أدى إلى مواصلة توقف بعض مصانعها عن العمل مما أتاح الفرصة للمصانع المصرية لتحل بديلا عنها في بعض الأسواق المجاورة، خاصة وأن تكلفة الشحن من الصين تضاعفت 15 مرة مما أثر سلبا على تنافسيتها أمام المنتجات المصرية.

وحققت الصادرات المصرية السلعية أعلى قيمة في تاريخها عام 2021 بلغت أكثر من 32 مليار دولار بنسبة نمو 26%، بحسب بيانات حكومية.

بعد الإطلاع على المقال يمكنك متابعة مركز العرب على فسيبوك  وتويتر وشاهد قناتنا على يوتيوب 

اظهر المزيد

موضوعات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى