//atef
الرئيسيةمصرنشرة الأخبار

مصر في أسبوع.. السيسي يطمئن المصريين ويستقبل وفدا أمريكيا رفيع المستوى

أهم الأخبار في مصر خدمة أسبوعية من منصة «العرب 2030» الرقمية.. كل خميس

تمتلئ الساحة المصرية بالأخبار والتفاعلات السياسية، فالحضور المصري بات طاغيا خلال السنوات الأخيرة على المستوى الإقليمي، خصوصا في ملفات السياسية الخارجية والاقتصاد، وهو ما جعل القاهرة أحد الأعمدة الرئيسية في المنطقة، لهذا يحرص الكثيرون على متابعة الأخبار المصرية.

مصر السيسي الاقتصاد

السيسي للمصريين: اطمئنوا.. نسير بشكل جيد للغاية

أكد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، أن مصر تتجه في الفترة الأخيرة إلى التصنيع الزراعي، مشيرا إلى أن الدولة تسير بشكل جيد للغاية.

وأشار السيسي، خلال مداخلة مع وفد من الإعلاميين خلال جولة بمنطقة توشكى إلى أنه “يتم الآن تدشين مصنع للأخشاب يعتمد على جريد النخل بأحدث التقنيات العالمية وهو الأمر الذي ستتوسع فيه مصر والحكومة خلال الفترة المقبلة”، مؤكدا أن الدولة تسير بشكل جيد للغاية داعيا الجميع إلى الاطمئنان، بحسب وكالة أنباء “الشرق الأوسط” الرسمية في مصر.

وقال إن طرح بعض الشركات في البورصة، جاء لإعطاء فرصة للشباب والمواطنين أن يكون لهم استثمارات مساهمة من خلال الأسهم، وتحقيق الشفافية والمصداقية لهذه الشركات.كما أضاف أن “ما تشهده منطقة توشكى من إنجاز يقف وراءه جهد كبير من المصريين العاملين بهذا المشروع القومي”، موضحا أن “ما تشهده توشكى هو جهد خطوة واحدة من خطوات كثيرة يتم تنفيذها في الدولة”.

وكان السيسي، قد أكد أن الدولة المصرية لم ولن تتوقف أبدا عن العمل، رغم الظروف الاقتصادية التي يشهدها العالم في الوقت الحالي.

وأوضح، خلال تفقده الأكاديمية العسكرية المصرية، أن الفترة المقبلة ستشهد استصلاح حجم كبير من الأراضي الزراعية في مصر وسيناء، مشددا على أنه “رغم الظروف العالمية، إلا أننا اتخذنا احتياطاتنا، ولدينا ما بين 5 أو6 أشهر احتياطي من السلع، لكي نكون قادرين على مجابهة أي ظروف”.

مصر السيسي المصريين

السيسي يستقبل وفدًا رفيع المستوى من الحزبين الديمقراطي والجمهوري بالكونجرس الأمريكي

استقبل الرئيس عبدالفتاح السيسي وفدًا موسعًا رفيع المستوى من الحزبين الديمقراطي والجمهوري بالكونجرس الأمريكي، يضم السيناتور ليندساي جراهام، عضو مجلس الشيوخ، والسيناتور روبرت مينينديز، رئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ، بالإضافة إلى عدد من مسؤولي وأعضاء اللجان بمجلسي النواب والشيوخ، وذلك بحضور سامح شكري وزير الخارجية.

وقال المستشار أحمد فهمي، المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، إن اللقاء شهد تأكيد قوة ومتانة الشراكة الاستراتيجية الممتدة منذ عقود بين مصر والولايات المتحدة، والأهمية التي توليها الدولتان لتعزيز علاقاتهما على جميع المستويات، الرسمية والبرلمانية والشعبية، لاسيما في ظل الواقع الإقليمي والدولي المضطرب وما يفرزه من تحديات متصاعدة، وأزمات عالمية في الغذاء والطاقة والتمويل، طال تأثيرها العديد من دول العالم.

وأضاف المتحدث الرسمي أن اللقاء شهد حوارًا مفتوحًا بين الرئيس السيسي وقيادات الكونجرس الأمريكي، تطرق إلى سبل تعزيز العلاقات الثنائية بين الدولتين، لاسيما على الصعيد الاقتصادي وتعزيز استثمارات الشركات الأمريكية في مصر، حيث تمت الإشادة بجهود التنمية الشاملة الجارية في مصر، لاسيما على صعيد تحديث البنية التحتية وإنشاء المدن الجديدة، وكذلك في قطاعات البترول والغاز والطاقة المتجددة والخضراء، واستصلاح الأراضي الزراعية، كما تناول النقاش جهود مصر في مكافحة الإرهاب والفكر المتطرف، وتعزيز حقوق الإنسان، وإرساء مفاهيم وقيم التسامح الديني وثقافة التعايش ومبادئ المواطنة.

وعلى صعيد القضايا الإقليمية والدولية، تم التباحث حول العديد من الملفات، على رأسها الأزمة الروسية الأوكرانية وتداعياتها الجيوسياسية والاقتصادية، وسبل تعزيز السلم والأمن الدوليين، إلى جانب المستجدات على الساحة الإقليمية وما تمر به المنطقة من أزمات، لاسيما في السودان وليبيا وسوريا، حيث تم التوافق حول أهمية الإسراع في التوصل إلى حلول سياسية لتلك الأزمات، بما يحافظ على وحدة الدول ويصون سلامة أراضيها ومقدرات شعوبها، مع تأكيد أهمية الدور المصري الإيجابي والحيوي في هذا الصدد.

وتطرق اللقاء إلى تطورات المفاوضات الجارية حاليًا بين مصر وإثيوبيا والسودان، حيث أكد الرئيس موقف مصر بشأن الالتزام بالتوصل لاتفاق قانوني ملزم حول ملء وتشغيل سد النهضة يراعي مصالح وشواغل الدول الثلاث.

وتناول اللقاء كذلك تطورات القضية الفلسطينية، حيث أشاد الوفد الأمريكي بدور مصر المحوري، على المستويين التاريخي والراهن، في إرساء أسس السلام في الشرق الأوسط وتعزيزه.

وأكد الرئيس السيسي من جانبه موقف مصر الثابت في هذا الخصوص، بضرورة دفع الجهود الدولية للتوصل إلى حل عادل وشامل، يضمن حقوق الشعب الفلسطيني وإقامة دولته المستقلة وفق مرجعيات وقرارات الشرعية الدولية ذات الصلة، بما يفتح الآفاق الرحبة للسلام الدائم والأمن والتعايش السلمي والازدهار لجميع شعوب المنطقة.

مصر السيسي المصريين
بعد زيارة البرهان لمصر.. زيادة سعة المعابر وتوفير الاحتياجات العاجلة للسودان

كشف السفير محمد عبد الله التوم القائم بأعمال السفارة السودانية في القاهرة أن الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان اتفق مع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي خلال محادثاتهما في العلمين صباح الثلاثاء، على ضرورة تفعيل العمل في المعابر البرية بين البلدين وزيادة سعتها لتتماشى مع الواقع الحالي المتمثل في زيادة استخدامها وأهميتها.

وأضاف أن الجانبين اتفقا على أهمية تطوير صيغ التعاون الثنائي في العديد من المجالات لاستيعاب متطلبات المرحلة التي يمر بها السودان حاليا وتعزيز سبل وآفاق تطوير التعاون التجاري والاقتصادي بين البلدين في هذه الفترة بالنظر إلى أن مصر تمثل منفذا ومصدرا مهما يمكن من خلاله توفير العديد من السلع والاحتياجات العاجلة للسودان في هذه الظروف الاستثنائية.

وقال السفير إن زيارة البرهان إلى مصر، والتي هي أول زيارة خارجية له منذ اندلاع تمرد ميليشيا الدعم السريع على الدولة في 15 أبريل، تأتي كخطوة طبيعية تؤكد ما يجمع السودان ومصر من علاقات خاصة ومتميزة.

وأشار إلى أن الزيارة توضح كذلك أهمية مصر بالنسبة للسودان في هذا الظرف الدقيق، خاصة وأن مصر تعتبر من أكثر الدول تأثرا بما يجري في السودان وما خلفه تمرد ميليشيا الدعم السريع من خراب ودمار أدى إلى نزوح ولجوء مئات الآلاف من السودانيين إاليها حيث فتحت لهم أبوابها وقلبها يقيمون فيها الآن معززين مكرمين ما يؤكد عمق وصلابة هذه العلاقة.

وأضاف أن الجانبين بحثا أيضا الجهود التي تقودها مصر مع دول الجوار للتعامل مع الوضع في السودان في إطار دور مصر القيادي في هذا الصدد بعد أن كانت قد بادرت باستضافة قمة دول جوار السودان في 13 يوليو الماضي.

وكانت الرئاسة المصرية قد كشفت تفاصيل محادثات الرئيس عبد الفتاح السيسي ورئيس مجلس السيادة السوداني الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان رئيس مجلس السيادة السوداني خلال محادثاتهما الثلاثاء .

وصرح المتحدث الرسمي باسم رئاسة مصر أن اللقاء شهد استعراض تطورات الأوضاع في السودان، والتشاور حول الجهود الرامية لتسوية الأزمة حفاظاً على سلامة وأمن السودان الشقيق، على النحو الذي يحافظ على سيادة ووحدة وتماسك الدولة السودانية، ويصون مصالح الشعب السوداني الشقيق وتطلعاته نحو المستقبل.

القاهرة الأفريقية الغاز المسال

محطة رياح عملاقة في مصر ينفذها تحالف من 3 شركات

يخطط تحالف من 3 شركات لتنفيذ محطة رياح عملاقة في مصر بقدرة 3 غيغاواط، وهي ثاني المشروعات التي تخطط الحكومة لإقامتها في منطقة غرب سوهاج.

وفي هذا الإطار، شهد رئيس مجلس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي، اليوم الأربعاء 30 أغسطس/آب (2023)، مراسم توقيع وثيقة تحديد وإتاحة الأرض لإقامة مشروع لإنتاج الكهرباء من طاقة الرياح بمنطقة غرب سوهاج بقدرة 3 غيغاواط، وفق بيان طالعته منصة الطاقة المتخصصة.

يأتي توقيع تخصيص أرض محطة رياح عملاقة في مصر مقرر تنفيذها من قبل تحالف شركات “أوراسكوم كونستراكشون بي إل سي”، وإنجي الفرنسية، وتويوتا تسوشو اليابانية، بعد نحو شهر من توقيع مذكرة مشابهة مع شركة أكوا باور السعودية، لتنفيذ محطة رياح بقدرة 10 غيغاواط في غرب سوهاج.

تُمثّل الوثيقة الموقعة اليوم الخطوة الثانية لتطوير مشروع محطة الرياح الذي بدأت خطوته الأولى بتوقيع مذكرة تفاهم بين التحالف والشركة المصرية لنقل الكهرباء، وهيئة تنمية واستعمال الطاقة الجديدة والمتجددة، خلال قمة المناخ كوب 27 بمدينة شرم الشيخ في نوفمبر/تشرين الثاني 2022.

وتهدف الوثيقة إلى تخصيص قطعة أرض لبناء وتملّك وتشغيل محطة رياح عملاقة في مصر بقدرة 3 غيغاواط بمنطقة غرب سوهاج، بمساحة تبلغ نحو 852 كيلومترًا مربعًا من الأراضي المخصصة لصالح هيئة تنمية واستعمال الطاقة الجديدة والمتجددة.

مؤسس إعمار الإماراتية: الاستثمار في مصر الأفضل حاليا.. ولدينا مشاريع ضخمة هناك - Bloom Gate -بوابة بلوم
العبار يؤكد.. الوقت الحالي يعد الأفضل للاستثمار في مصر

أكد رجل الأعمال الإماراتي محمد العبار، مؤسس شركة “إعمار العقارية” ومنصة التجارة الإلكترونية “نون” أن “إعمار العقارية” لديها مشاريع ضخمة في جمهورية مصر العربية، وتتميز بسمعة جيدة من ناحية التنفيذ والتصميم والصيانة.

كما شدد العبار على أن الوقت الحالي يُعد الأفضل للاستثمار في مصر، موضحا أن الظروف الاقتصادية الحالية ستمضي وعلينا أن نخطط لما بعد انتهاء هذه الظروف لا سيما وأن مصر تمتلك إمكانيات وفرصا استثمارية هائلة، فضلاً عن التسهيلات التي تقدمها الحكومة لتشجيع الاستثمار في مصر.

في سياق متصل، قال رجل الأعمال محمد العبار، إن “إعمار العقارية” نجحت خلال النصف الأول من العام الجاري في تسجيل إيرادات بقيمة 12.3 مليار درهم مع نمو صافي الأرباح بنسبة 15 بالمئة إلى 4.9 مليار درهم، مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، وذلك بفضل النمو القوي للاقتصاد الإماراتي، والنمو القوي للقطاع العقاري والسياحي، بالإضافة إلى مبيعات تجارة التجزئة وزيادة الطلب على المشاريع العقارية في دبي، وهو ما يبرز التفوق التشغيلي للشركة والتدفق النقدي القوي، ويشير إلى نتائج مستقبلية قوية.

وتوقع العبار أن تواصل “إعمار العقارية” تحقيق نمو جيد في نتائجها المالية خلال الأرباع القادمة، مشيرا إلى أن مبيعات الشركة السابقة والحالية سيكون لها تأثير إيجابي على حساب الأرباح والخسائر، وبالتالي نتوقع استمرار وتيرة النمو، مؤكداً على التزام الشركة بالاستمرارية في سير أعمالها بالمستوى المنشود، وتقديم أفضل خدمة للعملاء، مع المحافظة على تسليم جميع المشاريع قيد التنفيذ في الوقت المحدّد، بحسب وكالة أنباء الإماراتية الرسمية “وام”.

وأوضح أن المستثمرين في الشركة سيقدمون مقترحا لمجلس إدارة الشركة لبحث زيادة توزيعات الأرباح المساهمين عن عام 2023، مضيفا: ” ممتنون لمساهمينا على الدعم المستمر ونسعى لتقديم مقترح لمجلس الإدارة لزيادة توزيعات الأرباح في العام الحالي مقارنة بالعام الماضي 2022، في دلالة واضحة على التزامنا بحقوق المساهمين وتوفير القيمة لهم”.

بعد الإطلاع على المقال يمكنك متابعة مركز العرب على فسيبوك  وتويتر وشاهد قناتنا على يوتيوب

اظهر المزيد

موضوعات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى