//atef
الرئيسيةمصرنشرة الأخبار

مصر في أسبوع.. السيسي يشهد تفتيش حرب الجيش الثالث والقاهرة متمسكة بحل الدولتين

أهم الأخبار في مصر خدمة أسبوعية من منصة «العرب 2030» الرقمية.. كل خميس

تمتلئ الساحة المصرية بالأخبار والتفاعلات السياسية، فالحضور المصري بات طاغيا خلال السنوات الأخيرة على المستوى الإقليمي، خصوصا في ملفات السياسية الخارجية والاقتصاد، وهو ما جعل القاهرة أحد الأعمدة الرئيسية في المنطقة، لهذا يحرص الكثيرون على متابعة الأخبار المصرية.

الرئيس السيسي يشهد فيلما تسجيليا عن الجيش الثالث بعنوان "طريق النصر" | الهيئة الوطنية للإعلام

السيسي يشهد تفتيش حرب الفرقة الرابعة مدرعة بالجيش الثالث الميداني

شهد الرئيس عبد الفتاح السيسي، بعد قليل، اصطفاف تفتيش حرب الفرقة الرابعة المدرعة بالسويس.

أكد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أمس، أن مصر لديها القوة الكافية للدفاع عن نفسها دون تجاوز، مشددا على أن بلاده عبر تاريخها لم تتجاوز حدودها وكل هدفها حماية حدودها وتأمين أمنها القومي، محذرا من سيطرة الغضب والحماس لدى بعض الأطراف على الافراط في استخدام القوة واتخاذ قرارات غير مناسبة.
وخلال تفقده إجراءات تفتيش حرب الفرقة الرابعة المدرعة بمحافظة السويس، أكد السيسي أن مصر تتعامل مع كل الأزمات بعقل وصبر لتحقيق ما أمكن دون تجاوز في استخدام القوة، موضحاً أن من سمات الجيش المصري أنه قوة رشيدة وحكيمة تبني وتحمي ولا تعتدي.
وشدد الرئيس المصري على أن الأمن القومي والحفاظ عليه هو دور أصيل ورئيسي للقوات المسلحة بهدف حماية الحدود دفاعا عن الأمن القومي ومصالح مصر، مؤكدا أن مصر لم تكن أبدا تتجاوز حدودها وأهدافها وتحافظ دوما على أرضها وترابها دون أن تمس، قائلا “نقوم بدور إيجابي في احتواء التصعيد في غزة والوصول لوقف إطلاق النار بشكل أو بآخر”، وأكد أن حل القضية الفلسطينية يتمثل في الحل الديبلوماسي وهو حل الدولتين.
من جانبه، أكد قائد الجيش الثالث الميداني المصري شريف جودة العرايشي أن جيش مصر جاهز “لطي الأرض” في نطاق مسؤولياته، قائلا “جاهزون لطي الأرض في نطاق مسؤوليتنا أو أي مكان آخر يتم تكليفنا بالانطلاق إليه”، مضيفا “نؤكد أننا اليوم في أعلى درجات الكفاءة القتالية والاستعداد القتالي”.
بعث الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، الأربعاء، رسائل للداخل والخارج، خلال حضوره تفتيش حرب للفرقة الرابعة المدرعة التابعة للجيش الثالث الميداني، التي يقع نطاق عملها قرب قطاع غزة الذي يتعرض لقصف إسرائيلي غير مسبوق.

تفتيش الحرب إجراء للتأكد من استعداد القوات لإتمام عمليات عسكرية، ويأتي في شهر احتفالات مصر بالعيد الذهبي لنصر أكتوبر 1973 على إسرائيل.

وحسب محلل سياسي وخبير عسكري علقا على الحدث لموقع “سكاي نيوز عربية”، فإن هذا الإجراء الحربي في هذا التوقيت “يحمل رسائل طمأنة إلى الشعب المصري في الداخل، وكذلك رسائل بعضها تحذير لأطراف في الخارج”.

متابعة الكفاءة القتالية

شهد السيسي خلال العرض العسكري إجراءات رفع الكفاءة القتالية وتطويرها، وتزويدها بأحدث نظم التسليح لتمكينها من القيام بمهامها القتالية وحماية الحدود المصرية في الاتجاه الاستراتيجي.

وخلال العرض، استعرضت الفرقة الرابعة المدرعة أبرز الأسلحة التي استخدمت في حرب أكتوبر، والأسلحة التي يملكها الجيش المصري الآن.

وبجانب الرئيس، القائد الأعلى للقوات المسلحة، حضر العرض أعلى القيادات العسكرية منهم الفريق أول محـمد زكي القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربي، والفريق أسامة عسكر رئيس أركان حرب القوات المسلحة، بالإضافة إلى مجموعة من قادة الأفرع.

مصر السيسي الجيش الثالث

السيسي: اتفقت مع ماكرون على أن تهجير الفلسطينيين من غزة ليس حلا

قال الرئيس عبدالفتاح السيسي، إنه اتفق مع نظيره الفرنسي، إيمانويل ماكرون على ضرورة التدخل لمنع التصعيد في المنطقة.

وأكد السيسي، في مؤتمر صحفي، عقده، مع نظيره الفرنسي، في بقصر الاتحادية: «اتفقت مع الرئيس الفرنسي على ألا تتسع الأزمة الحالية إلى مناطق أخرى».

وأردف: «اتفقت مع ماكرون على أن تهجير الفلسطينيين من غزة ليس حلا، وننظر بخطورة كبيرة جدا إلى اتساع دائرة العنف واحتمال أن يشمل أطرافا أخرى في المنطقة».أشاد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، بالجهود التي تبذلها مصر من أجل السكان في قطاع غزّة الفلسطيني، مؤكدا أنه يجب أن نبذل جميعًا ما بوسعنا من أجل تفادي التصعيد وإعداد مبادرة السلام والأمن والتصدّي لأسباب المشكلات التي نعيشها، وذلك عقب المؤتمر الصحفى المشترك مع الرئيس عبد الفتاح السيسى.

وقال ماكرون باللغة العربية عبر حسابه على X: “يجب أن نبذل جميعًا ما بوسعنا من أجل تفادي التصعيد وإعداد مبادرة السلام والأمن والتصدّي لأسباب المشكلات التي نعيشها”.

وأضاف ماكرون: “وأشيد بالتزام مصر، ولا سيّما بالجهود التي تبذلها من أجل السكان في غزّة، وتلتزم فرنسا إلى جانبها”.

مصر السيسي الجيش الثالث

بيان مصري عن قمة السلام.. ضرورة وقف الحرب والسعي لإقامة دولة فلسطينية

أكدت رئاسة مصر في بيان حول قمة القاهرة للسلام على ضرورة وقف الحرب الدائرة التي راح ضحيتها آلاف المدنيين الأبرياء على الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي.

وطالبت مصر باحترام قواعد القانون الدولي والقانون الدولي الإنساني، مؤكدة الأهمية القصوى لحماية المدنيين، وعدم تعريضهم للمخاطر والتهديدات، وإعطاء أولوية خاصة لنفاذ وضمان تدفق المساعدات الإنسانية والإغاثية وإيصالها إلى مستحقيها من أبناء قطاع غزة.

وحذر بيان مصر حول القمة من مخاطر امتداد رقعة الصراع الحالي إلى مناطق أخرى في الإقليم.

وقال البيان إنه وبدعوة من مصر، اجتمع في القاهرة، اليوم السبت، قادة ورؤساء حكومات ومبعوثو عدد من الدول الإقليمية والدولية، للتشاور والنظر في سبل الدفع بجهود احتواء الأزمة المتفاقمة في قطاع غزة، وخفض التصعيد العسكري بين الجانبين الإسرائيلي والفلسطيني.

وسعت مصر من خلال دعوتها لهذه القمة، إلى بناء توافق دولي عابر للثقافات والأجناس والأديان والمواقف السياسية… محوره قيم الإنسانية وضميرها الجمعي ينبذ العنف والإرهاب وقتل النفس بغير حق.

وتابع البيان أن مصر تطلعت أيضاً إلى أن يطلق المشاركون نداءً عالمياً للسلام يتوافقون فيه على أهمية إعادة تقييم نمط التعامل الدولي مع القضية الفلسطينية على مدار العقود الماضية. وبحيث يتم الخروج من رحم الأزمة الراهنة بروح وإرادة سياسية جديدة تمهد الطريق لإطلاق عملية سلام حقيقية وجادة.

وطالب البيان أن يفضي ذلك خلال أمد قريب ومنظور إلى إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على حدود يونيو 1967 وعاصمتها القدس الشرقية.

وأكد البيان أن المشهد الدولي عبر العقود الماضية كشف عن قصور جسيم في إيجاد حل عادل ودائم للقضية الفلسطينية، لكونه سعى لإدارة الصراع وليس إنهاءه بشكل دائم، كما اكتفى بطرح حلول مؤقتة ومُسكنات لا ترقى لأدنى تطلعات شعب عانى على مر أكثر من 80 عاماً من الاحتلال الأجنبي ومحاولات طمس الهوية وفقدان الأمل.

وأكد البيان أن مصر لن تألو جهداً في استمرار العمل مع جميع الشركاء من أجل تحقيق الأهداف التي دعت إلى عقد هذه القمة مهما كانت الصعاب أو طال أمد الصراع. وسوف تحافظ مصر دوماً على موقفها الراسخ الداعم للحقوق الفلسطينية، والمؤمن بالسلام كخيار استراتيجي لا حياد أو تراجع عنه، حتى تتحقق رؤية حل الدولتين الفلسطينية والإسرائيلية، اللتين تعيشان إلى جوار بعضهما في سلام.

مصر السيسي الجيش الثالث

مصر تكشف ملابسات قصف إسرائيل لموقع قرب حدود غزة

كشف المتحدث العسكري المصري، ملابسات وتفاصيل حادثة إطلاق دبابة إسرائيلية قذيفة على موقع مصري في منطقة كرم أبو سالم.

وأعلن أنه خلال الاشتباكات القائمة في قطاع غزة أصيب أحد أبراج المراقبة الحدودية المصرية بشظايا قذيفة من دبابة إسرائيلية عن طريق الخطأ.

وأوضح: “نتج عن ذلك إصابات طفيفة لبعض عناصر المراقبة الحدودية وقد أبدى الجانب الإسرائيلي أسفه على الحادث غير المتعمد فور وقوعه”.

وتابع: “جارى التحقيق في ملابسات الواقعة”.

وأفاد الجيش الإسرائيلي، الأحد، بأن دبابة تابعة له أطلقت النار من طريق “الخطأ” على موقع مصري متاخم للحدود قرب منطقة كرم أبو سالم.

وذكر الجيش في بيان: “أطلقت دبابة لجيش الدفاع قبل قليل نيرانها من طريق الخطأ وأصابت موقعا مصريا بالقرب من الحدود في منطقة كرم أبو سالم”

وأشار البيان إلى أن الواقعة “قيد التحقيق ويتم درس تفاصيلها. الجيش يأسف لهذا الحادث”.

ساعة (وحدة) - ويكيبيديا

تطبيق التوقيت الشتوي رسميا في مصر وإلغاء التوقيت الصيفي

 أعلن المتحدث الرسمي باسم رئاسة مجلس الوزراء، السفير نادر سعد، بأنه وفقًا للقانون الصادر مؤخرًا في شأن إقرار نظام التوقيت الصيفي، تكون الساعة القانونية في جمهورية مصر العربية هي الساعة حسب التوقيت المتبع مقدمة بمقدار 60 دقيقة، وذلك اعتبارًا من يوم الجمعة الأخيرة من شهر أبريل، وحتى نهاية يوم الخميس الأخير من شهر أكتوبر، من كل عام ميلادي، ويبدأ العمل بالتوقيت الشتوي في ليلة يوم الجمعة الأخيرة من شهر أكتوبر، وتنتهي في ليلة الجمعة الأخيرة من شهر إبريل.

يبدأ تطبيق التوقيت الشتوي بدءًا من اليوم الجمعة 27 أكتوبر 2023.

متي ينتهي التوقيت الشتوي
يستمر العمل بـ التوقيت الشتوي في مصر لمدة 6 أشهر متتالية تبدأ من يوم الجمعة 27-10-2023 وتنتهي في ليلة الجمعة الأخيرة من شهر إبريل القادم 26-4-2024.

بعد الإطلاع على المقال يمكنك متابعة مركز العرب على فسيبوك  وتويتر وشاهد قناتنا على يوتيوب

اظهر المزيد

موضوعات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى