//atef
الرئيسيةمصرنشرة الأخبار

مصر في أسبوع.. الحكومة تحظر الحج على نفقة الدولة وصفقات بديلة للقمح الروسي

أهم وأبرز أخبار مصر في أسبوع، خدمة إخبارية من منصة «العرب 2030» الرقمية تأتيكم كل خميس

تعج الساحة المصرية بالأخبار والتفاعلات السياسية، فالحضور المصري بات طاغيا خلال السنوات الأخيرة على المستوى الإقليمي، خصوصا في ملفات السياسية الخارجية والاقتصاد، وهو ما جعل القاهرة أحد الأعمدة الرئيسية في المنطقة، لهذا يحرص الكثيرون على متابعة الأخبار المصرية، لاسيما الرسمي منها، وهو ما نقدمه في السطور التالية في نشرة أسبوعية تقدم بمعرفة مركز العرب للدراسات والأبحاث كل خميس.

السيسي

السيسي يعزي ضحايا حادث تصادم أتوبيس أبو سمبل – أسوان

تقدم الرئيس عبد الفتاح السيسي، بخالص العزاء والمواساة لأسر المتوفين، الذين وافتهم المنية في حادث تصادم الأتوبيس السياحي بسيارة نقل بمحافظة أسوان.

وقال الرئيس السيسي عبر منشور له عبر صفحته الرسمية على موقع «فيسبوك»: «أتابع عن كثب حادث تصادم الأتوبيس السياحي بسيارة نقل بمحافظة أسوان، ووجهت الأجهزة المعنية باتخاذ كل الإجراءات اللازمة والمتابعة المستمرة وتوفير كل أوجه الرعاية الطبية والعلاجية لمصابي الحادث الأليم».

وتابع المنشور: «وجهت بتقديم كل أوجه الدعم لأسر الضحايا والمصابين. وأتقدم بخالص العزاء والمواساة لأسر المتوفين، داعيًا المولى عز وجل أن يتغمد ضحاياهم بواسع رحمته وأن يلهم أهلهم وذويهم الصبر والسلوان».

مصر الحج قمح روسيا

“أبوظبي الأول” يسحب عرض الاستحواذ على هيرميس.. ويعزز شراكاته في مصر

أعلن بنك أبوظبي الأول صباح عن سحب عرض الاستحواذ المحتمل على حصة أغلبية في المجموعة المالية “هيرميس” المصرية.

وفي التاسع من شهر فبراير الماضي، قدم بنك أبوظبي الأول عرضا غير ملزم للاستحواذ بمقابل نقدي على حصة أغلبية في المجموعة المالية هيرميس القابضة، إحدى مؤسسات الخدمات المالية المقيدة بالبورصة المصرية.

وقال البنك في بيان، إن قراره جاء بعد دراسة متأنية لحالة عدم الاستقرار المستمرة في الأسواق والاقتصادات العالمية.

وأكد البنك أن السوق المصرية ستظل مهمة من الناحية الاستراتيجية بالنسبة لـ”أبوظبي الأول”.

السفير أسامة عبدالخالق يلتقي مساعد السكرتير العام للأمم المتحدة لتنسيق زيارته إلى مصر

التقى السفير أسامة عبد الخالق مندوب مصر الدائم بالأمم المتحدة بنيويورك، «سيلوين هارت» مساعد السكرتير العام للأمم المتحدة للتنسيق بشأن زيارته المقبلة لمصر في إطار الاستعدادات الجارية لقمة المناخ COP27 المقرر انعقادها بشرم الشيخ في نوفمبر ٢٠٢٢.

كان وزير الخارجية سامح شكري، الرئيس المُعين للدورة 27 لمؤتمر أطراف اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية لتغير المُناخ، قد وجه فى وقت سابق السفراء المصريين بالخارج ببذل كافة الجهود لحشد الزخم اللازم للمؤتمر COP27.

كما وجه الوزير شكري بتحرك السفارات المصرية مع كافة الأطراف الدولية خلال الفترة القادمة لعرض الرؤية المصرية للمؤتمر واستخلاص الدعم اللازم للجهود الدولية لمواجهة تغير المُناخ.

ويأتي ذلك في إطار الجهود المتواصلة للإعداد للدورة 27 لمؤتمر أطراف اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية لتغير المُناخ التي سوف تستضيفها وتترأسها مصر في نوفمبر 2022.

مصر الحج قمح روسيا

هدية تاريخية أمريكية لمصر في الذكرى المئوية للعلاقات

في الذكرى المئوية لعلاقات البلدين، سلمت الولايات المتحدة لمصر، هدية تخلد تاريخ تلك العلاقات.

جاء ذلك خلال لقاء بين وزير الخارجية المصري سامح شكري ووزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن، في العاصمة الأمريكية، واشنطن.

وقالت الخارجية المصرية، في بيان، إنه “اعتزازاً بالعلاقات المصرية الأمريكية، حرص وزير الخارجية الأمريكي على تسليم الوزير شكري هدية لمصر تخليداً للذكرى المئوية للعلاقات بين مصر والولايات المتحدة الأمريكية”.

وأوضحت أن الهدية “هي عبارة عن نسخة لخطابيّن؛ أحدهما خطاب الاعتراف باستقلال مصر وسيادتها والوثيقة المنشئة للعلاقات موجّهة من الرئيس الأمريكي آنذاك وارن هاردينج إلى الملك أحمد فؤاد، والآخر خطاب من وزير الخارجية الأمريكي في ذلك الوقت (تشارلز هيوز) إلى عبد الخالق ثروت باشا لتهنئته على الاستقلال”.

وخلال اللقاء في ثاني أيام زيارته للعاصمة الأمريكية واشنطن، عقد شكري جلسة مباحثات، مع بلينكن، حيث تم تناول الأوجه المختلفة لعلاقات التعاون الثنائي بين البلدين في إطار العلاقات الاستراتيجية التي تجمعهما، فضلاً عن مناقشة عدد من القضايا الدولية والإقليمية التي تهم البلديّن.

مصر الحج قمح روسيا
مصر تفاجئ الأسواق بصفقات قمح ضخمة.. والتجار يسارعون لرفع الأسعار

نفذت مصر بشكل مفاجئ صفقات ضخمة لشراء كميات كبيرة من القمح ما دفع التجار إلى رفع الأسعار في ظل عودة أكبر مشتر في العالم للسوق.

وهذه هي أولى صفقات مصر لشراء القمح بعد الحرب الروسية الأوكرانية، وقد جاء عقب فترة عزوف كبيرة رفضت فيها القاهرة تنفيذ أي صفقة مبررة ذلك بالسعر المرتفع.

وتسعى مصر بشكل هادئ إلى تدعيم احتياطيات المتناقصة من القمح، حتى مع قرب الحصاد والتوريد للقمح المحلي.

تفاصيل الصفقات
وقالت الهيئة العامة للسلع التموينية، المشتري الحكومي الرئيسي للحبوب في مصر، إنها اشترت 350 ألف طن من القمح الأوروبي في مناقصة دولية.ولفتت إلى وصول أقل عرض بسعر بلغ أقصاه 460 دولارا شاملا الشحن.

ويمثل هذا السعر ارتفاعا بنسبة 36% تقريبا مقارنة بآخر عملية شراء للهيئة في فبراير شباط قبل الحرب.

مصر الحج قمح روسيا

مدبولى من الضروري التوصل إلى سعر عادل للحديد والأسمنت

عقد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اجتماعاً موسعاً بعدد من كبار مُصنّعي الحديد والصلب، والأسمنت، بحضور الدكتور عاصم الجزار، وزير الاسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، ونيفين جامع، وزيرة التجارة والصناعة، واللواء محمد الزلاط، رئيس الهيئة العامة للتنمية الصناعية، والدكتور معتز محمود، رئيس لجنة الصناعة بمجلس النواب، رئيس مجلس إدارة شركة أسمنت قنا، واللواء عماد الألفي، رئيس غرفة الصناعات المعدنية، والدكتور محمود ممتاز، رئيس جهاز حماية المنافسة ومنع الممارسات الاحتكارية.
وأكد مدبولي، أن هذا الاجتماع مع كبار رجال صناعتي الحديد والصلب، والأسمنت، يهدف إلى مناقشة أوضاع الصناعة، مشيرا إلى أنه سبق عقد عدة اجتماعات أخرى عندما انخفضت الأسعار بصورة ملحوظة، إلا أن اجتماع اليوم يتزامن مع ارتفاع أسعار مواد البناء بصورة كبيرة، بما يؤثر بالسلب على قطاع التشييد والبناء بوجه عام.
ولفت مدبولي، إلى اهتمام الحكومة البالغ باستمرار هذا القطاع المهم الذي يعمل به ملايين الأيدي العاملة الوطنية، وكان يساهم بقوة في ارتفاع معدلات النمو خلال الفترة السابقة، وهناك حرص على عدم تباطؤ النمو.
واستمع رئيس الوزراء إلى مداخلات الحاضرين من كبار مُصنّعي الحديد والصلب والأسمنت، الذين أكدوا تقديرهم لحرص الدولة على التنسيق والتعاون من أجل النهوض بالصناعة الوطنية، وتخفيف الكثير من الضغوط التي تفرضها الظروف الراهنة التي يتعرض لها العالم أجمع، والتي هي أقوى من الجميع، كما أكدوا مساندة الدولة في جهودها الحالية للتعامل مع الأزمة العالمية الحالية، والحفاظ على النمو الاقتصادي، مُشيرين إلى أن دعم الصناعة الوطنية التي تحقق القيمة المضافة المحلية أمر مهم جداً.
وأشار صُنّاع الحديد والصلب، إلى أن هذه الصناعة تمر بدورات، وقد تكون سلعة حديد التسليح هي الوحيدة التي ينخفض سعرها كما يرتفع أحياناً، وهذا حدث سابقاً، عندما انخفضت الأسعار بصورة ملحوظة، وأكدوا أن الأشهر الستة الأخيرة، شهدت زيادة مُبررة في الأسعار، نظراً لزيادة أسعار مدخلات الإنتاج، شارحين تفاصيل الزيادات التي حدثت في أسعار مدخلات الإنتاج، كما عقدوا مقارنة بالأسعار هنا وبعدة دول منتجة للحديد.
من جانبهم شرح مُصنّعو الأسمنت أسباب ارتفاع الأسعار والتحديات التي يواجهونها، خاصة في ظل ارتفاع أسعار الطاقة.
وأوضح وزير الإسكان خلال الاجتماع أن ارتفاع أسعار الحديد والأسمنت يفرض آثاراً بالفعل على استكمال المشروعات التي يتم تنفيذها حالياً، كما يؤثر على قطاع التشييد والبناء ككل، مشيراً إلى أن هذه الارتفاعات الكبيرة في الأسعار، ليست في مصلحة الدولة ولا في مصلحة المصنعين، ولا قطاع التشييد والبناء الذي يحرك عجلة الاقتصاد.
وقال رئيس لجنة الصناعة بمجلس النواب خلال الاجتماع إن الحكومة قامت بمجهود كبير سابقاً لإنقاذ صناعة الأسمنت، وتم عقد عدة اجتماعات، وكان هناك مشكلة في أن العرض كان أكثر من الطلب، مؤكدا أن الحكومة تدخلت كثيراً لإنقاذ هذه الصناعة، وأنه رغم إدراكنا أن هناك متغيرات، ولكن الأسعار مبالغ فيها نوعاً ما، وقد يكون هناك مبالغات من بعض التجار، الذين يكسبون أكثر من الصناع، مُقترحا أن يتم عقد اجتماع مع المصنعين، يتم فيه تفصيلاً حساب التكلفة، وهامش الربح العادل، حتى نستطيع معا أن نمر من هذه الأزمة، وواجبنا أن نقف مع الدولة في هذه الأزمة، وحتى يستمر عمل المصانع والمشروعات.
وأكد صُناع الحديد والأسمنت أن الأيام الأخيرة شهدت انخفاضاً في الأسعار، ومالم تحدث مشكلة في توافر الخامات ومستلزمات الإنتاج، سيكون هناك استقرار في الأسعار.
وفي ختام الاجتماع أكد مدبولي أن هذا التوقيت يتطلب ضرورة التوصل إلى سعر عادل للحديد والأسمنت، حتى يحدث التوازن المطلوب، ولا تتأثر المشروعات التي يتم تنفيذها، وحتى أيضا لا يتأثر هذان القطاعان المهمان في الصناعة، فنحن ندرك جميعاً أن هناك أزمة عالمية، ولكن يجب أن نتحملها معاً.
ووجه رئيس الوزراء رئيس جهاز حماية المنافسة ومنع الممارسات الاحتكارية بإعداد دراسة متكاملة لأسعار الحديد والأسمنت، والزيادات التي حدثت مؤخرا، حتى نعمل على إحداث التوازن المطلوب في هذين القطاعين، مشيراً إلى أننا لا يمكن في ظل آليات السوق الحرة فرض تسعيرة جبرية، والتدخل بصورة مباشرة، ولكن هناك آليات سنعمل عليها لإحداث التوازن المطلوب.
وأضاف مدبولي أنه في انتظار دراسة جهاز حماية المنافسة ومنع الممارسات الاحتكارية، والاجتماعات التي سيتم عقدها مع الصُنّاع، بهدف الوصول إلى أسعار عادلة تحقق مصلحة الجميع، وتسهم في استمرار عمل هذه الصناعات المهمة بكفاءة.

بعد الإطلاع على المقال يمكنك متابعة مركز العرب على فسيبوك  وتويتر وشاهد قناتنا على يوتيوب 

اظهر المزيد

موضوعات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى