//atef
الرئيسيةمصرنشرة الأخبار

مصر في أسبوع.. أردوغان في القاهرة للمرة الأولى منذ 11 عاما والسيسي يترأس قمة “نيباد”

أهم الأخبار في مصر نشرة إخبارية أسبوعية.. خاص منصة العرب

تمتلئ الساحة المصرية بالأخبار والتفاعلات السياسية، فالحضور المصري بات طاغيا خلال السنوات الأخيرة على المستوى الإقليمي، خصوصا في ملفات السياسية الخارجية والاقتصاد، وهو ما جعل القاهرة أحد الأعمدة الرئيسية في المنطقة، لهذا يحرص الكثيرون على متابعة الأخبار المصرية.

اقرأ أيضا: مصر في أسبوع.. السيسي يرفع الحد الأدني للأجور.. وتركيا تزود القاهرة بطائرات مسيرة

مصر أردوغان السيسي

السيسي يستقبل أردوغان ويصطحبه إلى مسجد الإمام الشافعي بالقاهرة

قال الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي خلال مؤتمر صحفي مشترك مع الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان”  في القاهرة إنه توافق مع نظيره التركي على عدد من الملفات أهمها ملفي غزة وليبيا.

ورحب السيسي في كلمته بأردوغان والوفد المرافق له، في أول زيارة له إلى مصر، منذ أكثر من 10 سنوات، مؤكدا أن الزيارة تفتح صفحة جديدة بين البلدين، بما يثري العلاقات الثنائية، ويضعها على مسارها الصحيح .

وأشار إلى أهمية تعزيز التنسيق المشترك، والاستفادة من موقع الدولتين، كمركَزَيْ ثقل في المنطقة، بما يسهم في تحقيق السلم، وتثبيت الاستقرار، ويوفر بيئة مواتية، لتحقيق الازدهار والرفاهية، حيث تواجه الدولتان العديد من التحديات المشتركة، مثل خطر الإرهاب،  والتحديات الاقتصادية والاجتماعية التي يفرضها علينا الواقع المضطرب في المنطقة.

وأعرب السيسي عن اعتزازه بمستوى التعاون القائم بين مصر وتركيا، من أجل النفاذ السريع لأكبر قدر ممكن من المساعدات الإنسانية، إلى أهالي قطاع غزة، أخذاً في الاعتبار ما تمارسه السلطات الصهيونية من تضييق على دخول تلك المساعدات، مما يتسبب في دخول شاحنات المساعدات، بوتيرة بطيئة لا تتناسب مع احتياجات سكان القطاع.

وأكد أنه توافق مع “أردوغان” خلال المباحثات على ضرورة وقف إطلاق النار في القطاع بشكل فوري، وتحقيق التهدئة بالضفة الغربية، حتى يتسنى استئناف عملية السلام في أقرب فرصة وصولاً إلى إعلان الدولة الفلسطينية ذات السيادة على حدود الرابع من يونيو 1967، وعاصمتها القدس الشرقية، وفقاً لقرارات الشرعية الدولية ذات الصلة.

وشدد أنهم توافقا على ضرورة تعزيز التشاور بين البلدين حول الملف الليبي، بما يساعد على عقد الانتخابات الرئاسية والتشريعية، وتوحيد المؤسسة العسكرية بالبلاد، لافتا إلى أنهم يقدرون النجاح المتحقق في الاستقرار الأمني والسياسي في ليبيا، والذي سيمثل نموذجاً يحتذى به حيث أن دول المنطقة هي الأقدر على فهم تعقيداتها، وسبل تسوية الخلافات القائمة فيها.

وأكد الرئيس المصري اعتزاز بلاده بالعلاقات التاريخية مع تركيا، والإرث الحضاري والثقافي المشترك، منوها لضرورة استمرار التواصل الشعبي، الذي كان قائما خلال السنوات العشر الماضية.

وألمح إلى أن العلاقات التجارية والاستثمارية شهدت نمواً مضطرداً خلال تلك الفترة الماضي، مؤكدا أن مصر حالياً الشريك التجاري الأول لتركيا في أفريقيا، كما أن تركيا تعد من أهم مقاصد الصادرات المصرية وقد أثبتت التجربة الجدوى الكبيرة للعمل المشترك بين قطاعات الأعمال بالبلدين.

وتابع أنهم يسعون إلى رفع التبادل التجاري إلى 15 مليار دولار، خلال السنوات القليلة القادمة، وتعزيز الاستثمارات المشتركة، وفتح مجالات جديدة للتعاون.

واختتم السيسي بقوله إنه يتطلع لتلبية دعوة الرئيس “أردوغان”  لزيارة تركيا في أبريل المقبل، لمواصلة العمل على ترفيع علاقات البلدين في شتى المجالات، بما يتناسب مع تاريخهما وإرثهما الحضاري المشترك.

اصطحب الرئيس عبد الفتاح السيسى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان فى زيارة إلى مسجد وضريح الإمام الشافعي بالقاهرة، حيث أبدى الرئيس “أردوغان” سعادته بزيارة معالم القاهرة التاريخية والإسلامية، مؤكداً اعتزازه البالغ بحضارة الشعب المصري العريقة.

مصر أردوغان السيسي

الرئيس السيسي يترأس أعمال قمة لجنة رؤساء دول وحكومات “النيباد”

ترأس الرئيس عبد الفتاح السيسى، اليوم الثلاثاء-عبر تقنية الفيديو كونفرانس- أعمال الدورة الحادية والأربعين للجنة التوجيهية لرؤساء دول وحكومات الوكالة الانمائية للاتحاد الأفريقي النيباد والتي تعقد سنوياً للتحضير للقمة الأفريقية وذلك بحضور بمشاركة رؤساء الدول والحكومات الأفريقية الاعضاء باللجنة و رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي.

وخلال الاجتماع،  ألقي الرئيس السيسي كلمة الرئاسة المصرية للجنة، وقال الرئيس السيسى:”أصحاب الفخامة رؤساء الدول والحكومات أعضاء اللجنة التوجيهية.. لقد تشرفت بناءً علي ثقتكم الغالية على تولى رئاسة اللجنة فى فبراير ٢٠٢٣ واليوم ينعقد اجتماعنا في وقت يمر فيه العمل الأفريقى المشترك بمرحلة مفصلية تزامنًا مع انتهاء الخطة العشرية الأولي لأجندة ٢٠٦٣ التنموية”.

وصرح المستشار د. أحمد فهمي المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، بأن الاجتماع ناقش رؤية النيباد التنموية ودورها في تنفيذ الخطة العشرية الثانية علي أجندة التنموية الأفريقية.

وأوضح “فهمى” أنه خلال الاجتماع، تحدث كل من رئيس جزر القمر الرئيس الحالي للاتحاد الأفريقي ورئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي والمديرة التنفيذية للنيباد ورؤساء السنغال وغينيا الاستوائية وزامبيا والجزائر ورئيس المجلس الرئاسي الليبي وعدد من نواب الرؤساء والوزراء وكبار مسئولي الدول الأفريقية الشقيقة.

وفي ختام الاجتماع، تقدم الرئيس السيسي بالشكر لرؤساء دول وحكومات الدول الأفريقية، مؤكدًا مواصلة العمل لمواجهة التحديات الاقتصادية المتسارعة التي تشهدها القارة الأفريقية .

مصر أردوغان السيسي

 

مصر تستضيف ختام الأسبوع العربى للبرمجة 17 فبراير بمشاركة 14 دولة عربية

تستقبل مصر يوم 17 فبراير الجارى، وفود 14 دولة عربية (الإمارات – الأردن – البحرين – الكويت – اليمن – ليبيا – فلسطين – عمان – سوريا – لبنان – تونس – قطر – المغرب – الجزائر) لتكريمهم فى حفل ختام الدورة الثالثة للأسبوع العربى للبرمجة، بحضور وفود رفيعة المستوى، فضلًا عن بحث سُبل تعزيز آليات التعاون ومد جسور التواصل وتبادل الخبرات بين البلدان المُشاركة في هذا الحدث في مجالات التربية والعلوم والثقافة وتكنولوجيا المعلومات والاتصال، وذلك  برعاية الدكتور أيمن عاشور وزير التعليم العالى والبحث العلمي رئيس اللجنة الوطنية المصرية للتربية والعلوم والثقافة (يونسكو – ألكسو – إيسيسكو).

وأكد الدكتور أيمن عاشور على الدور الهام للجنة الوطنية المصرية فى التنسيق بين أجهزة الدولة المعنية فى مجالات التربية، والعلوم، والثقافة، مشيرًا إلى ضرورة تعظيم الاستفادة من المُبادرات والأنشطة والبرامج والجوائز والمنح، التي تُنفذها المنظمات الدولية، والإقليمية، المعنية بالتربية والعلوم والثقافة، والعمل على تحقيق رؤية مصر 2030.

ويكون ختام الدورة الثالثة للأسبوع العربى للبرمجة، والذى تحتضنه مصر، بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، ومؤسسة الأزهر الشريف، والمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم (الألكسو)، والجمعية التونسية للمُبادرات التربوية تحت عنوان: “اللغة العربية والإبداع الرقمي”.

واستهدفت هذه الدورة من الأسبوع العربي للبرمجة والتي استمر تنفيذها ما يقرب من عام، مُساعدة الطلاب، خلال المرحلة العمرية (من 6 إلى 18 سنة) وإبراز طاقاتهم وتنمية قدراتهم في مجال البرمجة والتكنولوجيات وريادة الأعمال، تمهيدًا لدخولهم السوق العالمية، وكذا توفير بيئة تعليمية مُناسبة تُساعد في تعليم أساسيات البرمجة للناشئين.

شارك في الأسبوع العربي للبرمجة في دورته الثالثة ما يقرب من 3 ملايين طالب ومعلم على مستوى الوطن العربي، وشهدت هذه الدورة مُشاركة كثيفة من قبل مصر، حيث بلغ عدد المُشاركين ما يقرب من (1350500) طالب ومعلم مصريًا.

بعد الإطلاع على المقال يمكنك متابعة مركز العرب على فسيبوك  وتويتر وشاهد قناتنا على يوتيوب

اظهر المزيد

موضوعات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى