//atef
الرئيسيةالمركز في الإعلام

مركز العرب للأبحاث يطالب الدول العربية والمجتمع الدولي بوقف تصعيد الاحتلال ضد الشعب الفلسطيني

طالب مركز العرب للأبحاث والدراسات المجتمع الدولي والدول العربية وفي المقدمة جامعة الدول العربية بسرعة التدخل وممارسة كافة الأساليب الدبلوماسية لوقف التصعيد الإسرائيلي ضد سكان قطاع غزة المحاصر.

وقال المركز في بيان له إن أحداث طوفان الأقصى التي اندلعت في فلسطين يوم السبت الماضي جاءت ردا على سلسلة طويلة من الانتهاكات الإسرائيلية بحق الفلسطينيين ومقدساتهم وأراضيهم، بدء من الاعتداء على سكان حي الشيخ جراح، والتوسع الاستيطاني في القدس والقطاع، امتداد لأحداث جنين والاقتحامات المتكررة للقدس تحت حراسة جنود الاحتلال.

وأكد مركز العرب أن المجتمع الدولي مطالب بالتخلي عن ازدواجية المعايير التي يتبعها مع القضايا العربية والشرق أوسطية وخصوصا قضية الشعب الفلسطيني وحقوقه المشروعة، مشددا على ضرورة وقف التعديات الإسرائيلية والعمل على إقامة دولة فلسطين المستقلة كما نصت قرارات الشرعية الدولية.

مع دخول عملية “طوفان الأقصى” يومها الثالث، لم يتوقف القصف الصاروخي على قطاع غزة.

فقد أعلن الجيش الإسرائيلي الاثنين، أن حركة حماس أطلقت 3284 صاروخا من غزة على إسرائيل منذ بدء هجومها السبت.

وأضاف عبر حسابه على منصة إكس (تويتر سابقا)، أنه قصف 653 هدفا تابعا لحماس منذ بدء العملية.

أتى هذا في حين أفاد مراسل “العربية/الحدث” باستمرار الاشتباكات بين مسلحين فلسطينيين والقوات الإسرائيلية بمواقع في محيط غزة.

وتحدّث عن تفجيرات قوية في غزة جراء غارات إسرائيلية جديدة طالت المكان فجر اليوم تبعها قصف مدفعي.

كما لفت إلى أن الفصائل الفلسطينية استهدفت عسقلان بعشرات الصواريخ.في حين دوت صفارات الإنذار في تل أبيب.

وأكد أن غارات إسرائيلية عنيفة ومتواصلة استهدفت بيت حانون شمال القطاع.

تأتي هذه التطورات الميدانية وسط توقعات من مسؤولين أميركيين أن تنفّذ تل أبيب توغلا بريا إسرائيليا في غزة خلال 48 ساعة.

إلى ذلك، أعلنت الصحة الفلسطينية ارتفاع عدد قتلى القصف الإسرائيلي على غزة إلى 424 وأكثر من 2300 جريح.

يشار إلى أن العملية ما زالت تصدم إسرائيل، ما دفع الحكومة الإسرائيلية المصغرة لإعلان “الدخول رسمياً في حالة الحرب”.

وهذه هي المرة الأولى منذ حرب السادس من أكتوبر/تشرين الأول عام 1973، التي تعلن فيها إسرائيل “حالة الحرب” هذه.

أتى ذلك، بعدما وصل عدد القتلى جراء الهجوم المباغت الذي شنته حماس فجر السبت إلى أكثر من 700، بينما قدر عدد الأسرى بأكثر من 100.

أما على الجانب الفلسطيني فبلغ نحو 370 قتيلا، وأكثر من ألفي مصاب.

بعد الإطلاع على المقال يمكنك متابعة مركز العرب على فسيبوك  وتويتر وشاهد قناتنا على يوتيوب

 

اظهر المزيد

موضوعات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى