//atef
الرئيسيةالشام والعراقنشرة الأخبار

فلسطين في أسبوع.. غزة تدخل يومها 100 من الإبادة.. وإشادات بدور مصر في دعم القضية

أهم الأخبار في فلسطين.. خدمة أسبوعية من منصة «العرب 2030» الرقمية.. كل إثنين

تمثل فلسطين أحد أهم القضايا العربية، التي لا تغيب عن الشارع العربي، مهما تسارعت الأحداث في أي من الأقطار العربية، لما لهذا البلد من خصوصية مميزة لدى الشعوب العربية والإسلامية، وكذلك الحكومات، لذا يحرص الكثيرون على متابعة الأخبار الفلسطينية بشكل يومي، وهو ما نقدمه في السطور التالية كوجبة إخبارية شاملة لأهم أحداث الأيام الماضية في فلسطين.

فلسطين غزة الإبادة

بعد 100 يوم.. الحرب غيّرت غزة من مدن مشيدة إلى دمار شامل

100 يوم على الحرب في غزة ولا صوت يعلو فوق صوت السلاح. أكثر من 3 أشهر من المعارك ولا يظهر في الأفق خط للنهاية ولا تبدو هناك أي مؤشرات على أوقات مستقطعة لالتقاط الأنفاس.

100 يوم تبحث فيها إسرائيل الرد على هجوم السابع من أكتوبر وتسعى لتحقيق أهدافها بالقضاء على حماس وتأمين محيطها واستعادة المحتجزين في القطاع، ولكن أي من تلك الأهداف لم يتحقق بعد.

حرب هي الأطول والأكثر دموية بين إسرائيل والفلسطينيين منذ عام 1948، أحدثت في غزة دمارا غير مسبوق، وأزمة إنسانية كارثية، وخلفت نحو 24 ألف قتيل، ومليون و900 ألف نازح، وأشعلت نار التصعيد في الشرق الأوسط.

أعربت أستاذة الدبلوماسية وحل النزاعات في الجامعة العربية الأميركية، دلال عريقات، عن الدمار الشامل الذي تسببت فيه العمليات العسكرية الإسرائيلية في قطاع غزة بعد مرور 100 يوم على هذه العمليات.

وتصف عريقات الوضع الذي يمر به القطاع بأنه الأفظع في القرن 21 بحسب العالم والمنظمات الدولية، مضيفة:

عجز المنظمات الإنسانية والدولية عن إيقاف عمليات الإبادة التي ترتكب في حق الشعب الفلسطيني خلال 100 يوم من العمليات الإسرائيلية.
إدانة جنوب إفريقيا لإسرائيل أمام محكمة العدل الدولية نصرة للشعب الفلسطيني ستشهد به الإنسانية والتاريخ.
يتعين على القادة السياسيين الحلفاء لإسرائيل أن ينظروا في الحلول السلمية وأن يحثوا إسرائيل على وقف إطلاق النار وقتل الأطفال والمدنيين.
أثبت الشعب الفلسطيني صموده وإيمانه بقضيته رغم المعاناة والظروف الصعبة التي تعرضوا لها خلال 100 يوم من الهجوم.

فلسطين غزة الإبادة

مصر والصين تطالبان بوقف للنار في غزة وإقامة دولة فلسطينية

طالب وزيرا خارجية الصين ومصر  في القاهرة بوقف لإطلاق النار بعد مئة يوم من الحرب في غزة، وبإقامة دولة فلسطينية كاملة العضوية في الأمم المتحدة.

في مؤتمر صحفي مشترك في بداية جولة إفريقية، طالب وزير الخارجية الصيني وانغ يي ونظيره المصري سامح شكري بإقامة “دولة فلسطينية مستقلة وذات سيادة على خطوط الرابع من يونيو 1967 وعاصمتها القدس الشرقية”.

كما طالبا في بيان مشترك بـ”الوقف الفوري الكامل لإطلاق النار ووقف كافة أعمال العنف والقتل واستهداف المدنيين والمنشآت المدنية”.

وطالبت القاهرة وبكين في البيان بـ”خلق أُفق سياسي للسلام بين الجانبين الإسرائيلي والفلسطيني، والتعايش بين الشعبين، وذلك من خلال البدء بتنفيذ رؤية حل الدولتين وفقاً لقرارات الأمم المتحدة، بما في ذلك من خلال عقد مؤتمر دولي للسلام لإيجاد حل عادل وشامل ودائم للقضية الفلسطينية من خلال إنهاء الاحتلال وتجسيد الدولة الفلسطينية المستقلة والمتواصلة الأراضي”.

ولاحقا بحث وزير الخارجية الصيني في النزاع مع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، وفق وكالة أنباء الصين الجديدة شينخوا التي أفادت بأن الجانبين توافقا على أن وقفا لإطلاق النار “يجب تحقيقه بأسرع وقت ممكن لمنع تمدد أوسع نطاقا للنزاع”.

وتقيم الصين علاقات جيدة مع اسرائيل لكنها تؤيد منذ عقود القضية الفلسطينية وتدعو الى تسوية النزاع على أساس حل الدولتين.

أعلنت وزارة الصحة في القطاع الأحد ارتفاع حصيلة القصف الإسرائيلي على قطاع غزة إلى 23968 قتيلا منذ اندلاع الحرب بين الدولة العبرية وحركة حماس قبل مئة يوم.

اندلعت الحرب بين إسرائيل والحركة إثر هجوم شنته حماس داخل إسرائيل في السابع من اكتوبر وخلف نحو 1140 قتيلا معظمهم مدنيون حسب حصيلة أعدتها وكالة فرانس برس استنادا إلى تقارير إسرائيلية.

فلسطين غزة الإبادة
قاضي قضاة فلسطين: العنف في الشرق الأوسط منبعه وجود الاحتلال الإسرائيلي

قال محمود الهباش، قاضي قضاة فلسطين، إن أساس وجود العنف في الشرق الأوسط بشكل عام منبعه وجود الاحتلال الإسرائيلي، والذريعة التي يمكن أن تشكل أرضية للعنف والعنف المضاد لانتشار الكراهية وثقافة العنف والتطرف هي بوجود هذا الظلم.

وأضاف «الهباش»، خلال لقاء خاص ببرنامج «الضفة الأخرى»، المذاع على قناة «القاهرة الإخبارية»، أن الظلم دائما له انعكاسات وردود أفعال، والمظلوم مثل الشعب الفلسطيني لا يمكن أن يلام إذا ما قاوم الظالم وانتفض في وجهه وابتكر أي وسيلة من أجل مقاومة هذا الظلم.

وأوضح أن بعض الجهات أو الناس تتذرع بهذه المظالم لتنفيذ أجندات خاصة بها، حدث ذلك في تنظيمات متطرفة مثل داعش والقاعدة وغيرها.

وأشار إلى أن الفلسطينيين لهم ما يبرر انتفاضتهم في وجه الظلم الإسرائيلي، ولهم كل الحق في أن يتصدوا لهذا العدوان والإرهاب الذي يمارسه الاحتلال عليهم.

فلسطين أبو مازن غزة
مساعد وزير خارجية فلسطين: وقفة مصر مع شعبنا لا يقيمها الذهب أو أي مال

ثمن مساعد وزير الخارجية الفلسطينية السفير عمر عوض الله، دور مصر في تقديم المساعدات للشعب الفلسطيني في غزة، ومساندتها لقضيته العادلة على مدار السنوات.

وأضاف عوض الله، خلال تصريحات لبرنامج “حضرة المواطن”، الذي يقدمه الإعلامي سيد علي عبر فضائية “الحدث اليوم”، مساء الأحد أن وقفة مصر مع شعبنا لا يقيمها الذهب أو أي مال ومساعدات، فالفلسطيني يفهم أين تقف مصر العروبة والأشقاء الصادقون من القضية الفلسطينية.

فلسطين الرئيس العراقي الاحتلال
خارجية فلسطين تدين تصريحات نتنياهو بمواصلة جريمة الإبادة الجماعية فى غزة

أدانت وزارة الخارجية والمغتربين الفلسطينية، اليوم الأحد، بأشد العبارات التصريحات التحريضية التي أدلى بها رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، التي تعهد فيها بمواصلة ارتكاب جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية وجريمة الإبادة الجماعية في قطاع غزة، في تحدٍ صارخ وواضح للمجتمع الدولي ولمحكمة العدل الدولية والأمم المتحدة.

وأكدت الوزارة، في بيان صحفي، أن الدول التي شجعت وشاركت ومكنت إسرائيل، السلطة القائمة بالاحتلال، من ارتكاب جريمة الإبادة الجماعية في قطاع غزة، هي أيضا شريكة في التحريض والهجوم غير المسبوق على الأمم المتحدة ومؤسساتها ومسؤوليها.

وفي هذا الصدد، أعربت الوزارة عن رفضها لهذه المواقف المسيسة والتحريضية التي تستهدف النظام الدولي القائم على القواعد، والتي تسعى إلى تقويض حق الدول في اللجوء إلى محكمة العدل الدولية، وتعكس ازدواجية المعايير التي تنتهجها في تعاملها مع القضية الفلسطينية، وتمس أهم المبادىء والأهداف التي تندرج في ميثاق الأمم المتحدة.

وفي المقابل، ثمنت الوزارة المواقف المبدئية والمتأصلة للدول الشقيقة والصديقة، ومنظماتها ومؤسساتها الحقوقية، التي أظهرت اتساقا أخلاقيا وإخلاصا حقيقيا لعالمية القانون الدولي والمؤسسات المكلفة بحمايته، وعلى رأسها محكمة العدل الدولية.

بعد الإطلاع على المقال يمكنك متابعة مركز العرب على فسيبوك  وتويتر وشاهد قناتنا على يوتيوب

اظهر المزيد

موضوعات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى