//atef
الرئيسيةالشام والعراقنشرة الأخبار

فلسطين في أسبوع.. العدوان مستمر لليوم 227 والسلطة متمسكة بتوحيد غزة والضفة

أهم الأخبار في فلسطين.. خدمة أسبوعية من منصة «العرب 2030» الرقمية.. كل إثنين

القدس- ثائر نوفل أبو عطيوي

تمثل فلسطين أحد أهم القضايا العربية، التي لا تغيب عن الشارع العربي، مهما تسارعت الأحداث في أي من الأقطار العربية، لما لهذا البلد من خصوصية مميزة لدى الشعوب العربية والإسلامية، وكذلك الحكومات، لذا يحرص الكثيرون على متابعة الأخبار الفلسطينية بشكل يومي، وهو ما نقدمه في السطور التالية كوجبة إخبارية شاملة لأهم أحداث الأيام الماضية في فلسطين.

فلسطين العدوان مستمر

الاحتلال الإسرائيلى يواصل قصفه لقطاع غزة فى اليوم الـ 227 من الحرب

واصلت قوات الاحتلال الإسرائيلى، اليوم الاثنين، قصفها لمناطق متفرقة فى قطاع غزة، مخلفة عشرات الشهداء والجرحى، فى اليوم السابع والعشرين بعد المئتين من الحرب المستمرة منذ هجوم طوفان الأقصى فى السابع من أكتوبر الماضى.

وقالت مصادر طبية وصحفية وفي قطاع الدفاع المدني، إن مدفعية الاحتلال المتمركزة فيما يسمى محور “نتساريم” جنوب مدينة غزة، أطلقت قذائف على المناطق الشرقية في حي الزيتون جنوب شرق المدينة، فيما شن الطيران الحربي غارتين على الأقل، على الحي ذاته.

ونفذت طائرات الاحتلال غارة على منزل في حي الصبرة جنوب مدينة غزة، فيما قامت طائرات أباتشي بفتح النار على مخيم جباليا شمال القطاع.

واستشهد 6 أشخاص جراء استهداف الاحتلال شقة سكنية لعائلة لبد في بلدة بيت لاهيا شمال قطاع غزة.

وشن طيران الاحتلال غارة على منطقة أبراج القسطل شرق مدينة دير البلح وسط قطاع غزة، واستهدف منزلا شرق مخيم البريج.
وجنوبا، استهدفت طائرات الاحتلال الحربية شقة سكنية لعائلة خفاجة في حي تل السلطان غرب مدينة رفح، ما أدى لاستشهاد رجل وزوجته وطفلتهما.

وأطلقت زوارق الاحتلال عدة قذائف، وفتحت نيران أسلحتها الرشاشة قبالة شاطئ بحر مدينة رفح.

وقصفت مدفعية الاحتلال أطراف بلدة القرارة شمال مدينة خان يونس جنوب قطاع غزة.

وحسب آخر تحديث نشر بالأمس من وزارة الصحة بقطاع غزة، فقد أسفرت الحرب الإسرائيلية على القطاع عن استشهاد 35456 شخصا، أغلبيتهم من الأطفال والنساء، وإصابة 79476 آخرين، في حصيلة غير نهائية، إذ لا يزال آلاف الضحايا تحت الأنقاض.

فلسطين العدوان مستمر
رئيس وزراء فلسطين يتمسك بإعادة توحيد غزة والضفة بعد الحرب

أعرب رئيس الوزراء وزير خارجية فلسطين محمد مصطفى، عن تمسكه بإعادة توحيد الضفة الغربية وقطاع غزة “في دولة مستقلة”، بعد انتهاء الحرب الإسرائيلية المتواصلة على غزة للشهر الثامن.

جاء ذلك خلال استقباله وزير خارجية السويد توبياس بيلستروم في رام الله وسط الضفة، حيث بحثا آخر المستجدات في فلسطين، وفق بيان صادر عن مكتب مصطفى.

وقال مصطفى إن “اليوم التالي لقطاع غزة (بعد الحرب الإسرائيلية) هو إعادة توحيد شطري الوطن ووحدة المؤسسات في ظل الدولة الفلسطينية المستقلة”.

وفشلت جهود محلية وإقليمية عديدة في إنهاء انقسام جغرافي وسياسي يسود الأراضي الفلسطينية منذ 2007، حيث تدير حركة “حماس” قطاع غزة، فيما تحكم السلطة الفلسطينية، بقيادة حركة “فتح”، الضفة الغربية المحتلة.

والسبت، قال الوزير بمجلس الحرب الإسرائيلي بيني غانتس، في مؤتمر صحفي، إنه “لا حماس ولا (الرئيس الفلسطيني محمود) عباس (سيكونون) في غزة، أنا مع إقامة إدارة عربية أمريكية فلسطينية لغزة بسيطرة أمنية إسرائيلية”.

ومرارا، قال رئيس وزراء إسرائيل بنيامين نتنياهو إنه مُصر على القضاء على حركة “حماس”، وأعلن رفضه احتمال أن تتولى السلطة الفلسطينية المسؤولية في غزة بعد الحرب.

وشدد مصطفى على أن الأولوية هي لـ”وقف العدوان على شعبنا في قطاع غزة، وتعزيز الجهود الإغاثية والإنسانية واستعادة الخدمات الأساسية في القطاع”.

الاحتلال المجازر مستمرة

شهداء ومصابون فى قصف إسرائيلى استهدف محيط مسجد الشيخ زكريا شرقى غزة

سقط عدد من شهداء ومصابون فى قصف جوى إسرائيلى استهدف محيط مسجد الشيخ زكريا فى حى الدرج شرقى مدينة غزة، حسبما ذكرت وسائل إعلام فلسطينية، كما شنت قوات الاحتلال الإسرائيلى قصفا عنيفا بالمدفعية على منطقة وسط وشرقى مدينة رفح وحى الزيتون جنوب شرقى مدينة غزة.

واستشهد 3 فلسطينى وأصيب 7 آخرين في غارة جوية من طائرة حربية على منزل لعائلة شاهين بحي التفاح شرق مدينة غزة، وتم نقلهم إلى مستشفى المعمداني في المدينة.

كما استشهد 3 مواطنين وأصيب آخرون في قصف على مدرسة تؤوي نازحين في حي الدرج شرق مدينة غزة، نقلوا إلى مستشفى المعمداني بالمدينة.

وكان 20 مواطنا استشهدوا وأصيب آخرون، جراء قصف للاحتلال استهدف منزلا لعائلة حسان في المخيم الجديد شمال مخيم النصيرات وسط قطاع غزة، نقلوا إلى مستشفى شهداء الأقصى.

وتواصل قوات الاحتلال الإسرائيلي لليوم الـ227 على التوالى، عدوانها وقصفها لمناطق عدة فى قطاع غزة، من بيت لاهيا شمال حتى رفح جنوبا، مخلفةً عشرات الشهداء والجرحى وفقا لوكالة وفا الفلسطينية.

فلسطين العدوان مستمر

 

إخلاء إسرائيل مناطق شمال غزة خطير.. تحذير أممي

بعدما تأججت الاشتباكات والمعارك في شمال قطاع غزة، تصاعدت التحذيرات الأممية من مخاطر ذلك على إيصال المساعدات إلى الفلسطينيين الذين يعيشون أوضاعاً مزرية.

فقد أعرب برنامج الأغذية العالمي اليوم الأحد عن قلقه من أن أوامر الإخلاء الإسرائيلية الأخيرة من لمناطق بشمال غزة، معتبراً أنها ستؤدي إلى تعريض الوصول إلى معبر إيرز الغربي للخطر وتقوض التقدم الذي تحقق في إيصال المزيد من المساعدات.

كما حذر من أن تلك الأوامر الإسرائيلية مؤشر على تصعيد متوقع في القتال، وشدد على الحاجة إلى الوصول الآمن والمستدام إلى غزة وعبرها لمنع المجاعة.

198 موظفاً أممياً قتلوا
من جهتها أكدت الأونروا “وكالة الأمم المتحدة لغوث اللاجئين الفلسطينيين” ألا خيار أمام سكان غزة سوى العودة إلى المباني المهدمة

وأوضح مفوض الوكالة أن 160 موقعا أممياً دمرت بالكامل في غزة، و198 موظفاً قتلوا

بالتزامن، حذرت وزارة الصحة الفلسطينية في غزة من النقص الحاد في الأدوية والمستهلكات الطبية الضرورية لتقديم خدمات الطوارئ والعمليات والرعاية الأولية في كافة المستشفيات قائلة إن حجمها أصبح “صفرا”. وناشدت كافة المؤسسات الإنسانية والأممية والدولية العمل على توفير الأدوية والمستلزمات “في ظل لكافة معابر القطاع”.

وكان الجيش الإسرائيلي أمر أمس السبت سكان بعض مناطق شمال غزة بإخلائها فورا، مهددا بقصفها “بقوة”. واتهم المتحدث باسم الجيش أفيخاي أدرعي عبر منصة إكس عناصر حماس والفصائل الفلسطينية الأخرى بإطلاق قذائف صاروخية صوب البلدات الإسرائيلية من مناطق في شمال القطاع، محذرا من أن الجيش الإسرائيلي “سيعمل ضدها بقوة وبشكل عاجل”، ومطالبا بإخلائها “بشكل فوري” والتوجه إلى غرب مدينة غزة.

فيما أكدت الأمم المتحدة مرارا وتكرار خلال الأسابيع والأشهر الماضية ألا مكان آمناً يلجأ إليه النازحون الفلسطينيون الذي سبق أن هجروا من منازلهم ومساكنهم ومواقع لجوئهم ما يناهز السبع مرات خلال الـ 7 أشهر الماضية، وسط شح في المساعدات الطبية والغذائية.

كما بات نحو 800 ألف نازح من مدينة رفح متروكين لمصيرهم في الطرقات منذ السادس من مايو، مع بدء التوغل الإسرائيلي شرق المدينة المكتظة.

بعد الإطلاع على المقال يمكنك متابعة مركز العرب على فسيبوك  وتويتر وشاهد قناتنا على يوتيوب

اظهر المزيد

موضوعات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى