//atef
الرئيسيةمنوعات

مركز العرب يعزي المملكة المغربية في ضحايا الزلزال

يتقدم مركز العرب للأبحاث والدراسات بخالص التعازي والمواساة لدولة  المغرب الشقيق حكومة وشعبا، في ضحايا الزلزال الذي ضرب البلاد امس وخلف ضحايا ومصابين.

زلزال المغرب مركز العرب
مركز دراسات العرب (2030)

وأصدر المركز برئاسة الكاتب الصحفي المصري، محمد فتحي الشريف بيانا جاء فيه:

نتقدم بخالص العزاء لأسر الضحايا والمصابين جراء هذا الحادث الأليم، قلوبنا مع أهالينا في هذا البلد العربي الغالي، كما ندعو الله أن يعجل بشفاء المصابين.

وتابع: “اللهم يارب الطف بنا..وجنبنا وطننا العربي الحبيب الشرور ..لقد احزنني خبر الزلزال الذي وقع في المملكة المغربية ..وخلف عدد كبير من الضحايا ..اللهم يارب احفظ المغرب وكل بلاد الإسلام من كل الشرور ..نعزي كل الأشقاء في المغرب وندعوا الله عز وجل أن ينعم على المصابين بالشفاء وان يفيق الشعب المغربي والوطن العربي من هذا الكابوس..رحم الله الأبرياء التي استشهدوا في هذا الزلزال”.

يشار إلى أن عدد القتلى جراء تلك الكارثة التي استفاقت عليها البلاد فجر السبت بلغ 2012 شخصا.

فيما ارتفع عدد الجرحى إلى 2059، بينهم 1404 حالاتهم خطرة، وفق المصدر نفسه الذي أشار إلى أن السلطات “تُواصل جهودها لإنقاذ الجرحى وإجلائهم والتكفل بالمصابين وتعبئة كل الإمكانات اللازمة”.

وتركزت غالبية الوفيات في إقليمَي الحوز (1293) وتارودانت (452) الأكثر تضررا جنوبي مراكش، واللذين يمان الكثير من القرى المتناثرة في قلب جبال الأطلس، وهي بمعظمها مناطق يصعب الوصول إليها وغالبية المباني فيها لا تحترم شروط مقاومة الزلازل

وباتت مملكة المغرب على كارثة وليلة مرعبة، حيث ضربها زلزال شدته 7 درجات على مقياس ريختر ليلة السبت، وكان مركز الهزة الأرضية في جماعة “إغيل” بإقليم الحوز.

البداية كانت في حوال الساعة 11 مساءا بالتوقيت المحلي للمغرب من ليلة السبت، حيث أفاد المعهد الوطني للجيوفيزياء، في المغرب، أنه تم تسجيل زلزال بقوة 7 درجات على مقياس ريختر بإقليم الحوز، وسط البلاد، بينما قالت هيئة المسح الجيولوجي الأمريكية إن زلزالا قويا بقوة 6.8 درجة ضرب وسط المغرب، وأضافت أن مركز الزلزال كان على بعد 71 كيلومتراً، جنوب غربي مراكش، وعلى عمق 18.5 كيلومتراً.

وأشار المعهد الوطني للجيوفيزياء، أن الهزات الارتدادية، عقب الزلزال الذي ضرب المغرب، يمكن أن تتواصل، مضيفاً أنه “يُنتظر أن تتواصل الهزات الارتدادية بضعة أيام أو بضعة أسابيع قبل أن تختفي”، وفق وسائل إعلام مغربية.

بعد الإطلاع على المقال يمكنك متابعة مركز العرب على فسيبوك  وتويتر وشاهد قناتنا على يوتيوب

اظهر المزيد

موضوعات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى