//atef
رأي

د. دينا محسن تكتب.. جيش التيراكوتا الصيني

الكاتبة مديرة مركز «العرب2030» للدراسات والأبحاث.. خاص منصة «العرب2030» الرقمية

جيش التيراكوتا الصيني

جيش التيراكوتا الصيني ظلّ ضريح الإمبراطور الأول (تشين) الذي يضم تماثيل الطين هذه في سبات عميق منذ 210 قبل الميلاد حتى تم اكتشافه في عام 1974 عندما وجد علماء الآثار أن الموقع يمتد على مساحة 60 كيلومتر مربع وأن ضريح (تشين) أكبر 200 مرة من وادي الملوك المصري. يملأ قلب القبر جيش من التمثال المنحوتة بشكل رائع واللؤلؤ يحيط بالسقوف والغرف مليئة بالكنوز والمنحوتات الفاخرة.

هذه التماثيل أصبحت إحدى مواقع التراث العالمي لليونسكو، حيث تشير التقديرات إلى أن الحفر التي تحتوي على هذه التماثيل تحتوي في على أكثر من 8000 جندي و130 عربة و520 حصانًا و150 حصانًا من سلاح الفرسان كلها في آن معًا، الكثير من هذه المنحوتات يحمل أسلحة حقيقية، بعضها في الواقع مطلي بالكروم لحفظه، وهو ما لن يخترع الإنسان لآلاف السنين، يعتقد بعض العلماء أن الإغريق القدماء ربما ساعدوا في صنع هذه التحفة المهولة.

بعد ان تناولنا موضوع جيش التيراكوتا الصيني

اظهر المزيد

موضوعات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى