//atef
الرئيسيةالشام والعراق

تعرف على اخر تطورات الأوضاع في غزة ..وجرائم جديدة لجيش الاحتلال

بعد مرور أكثر من أسبوعين على بدء الصراع المفتوح بين إسرائيل والمقاومة الفلسطينية منذ السابع من أكتوبر الجاري، وقع آلاف الضحايا جراء القصف الإسرائيلي المتواصل على قطاع غزة والذي لا يفرق بين مدني وغير مدني، بل الجميع أصبحوا أهدافا للطيران الإسرائيلي البربري، حتى أن غالبية الضحايا من الأطفال والنساء.

وعلى مرأى ومسمع من العالم الذي يتشدق بالدفاع عن حقوق الإنسان، باتت قطاع غزة غير أمنة تماما بسبب القصف الإسرائيلي المتواصل حتى أن منظمة الأونروا قالت في تصريحات لمسؤوليها اليوم إنه لا مكان آمن في قطاع غزة حاليا.

وقالت المنظمة إن أكثر من نصف مليون نازح لجأوا إلى مركز المنظمة داخل القطاع، وأنها باتت عاجزة عن التعامل مع كل هذه الأعداد.

وأكدت المنظمة أنها ترسل للجانب الإسرائيلي إحداثيات مواقعها مرتين يوميا لتجنب القصف، ومع ذلك في بعض الأحيان يتعرضون للقصف من قبل الطيران الإسرائيلي. 

وفي وقت سابق أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، أن عدد قتلى القصف الإسرائيلي، الذي بدأ يوم 7 أكتوبر، ارتفع إلى 4173 شخصا على الأقل.

وذكرت الوزارة في تحديثها اليومي لضحايا القصف الإسرائيلي على قطاع غزة أن عدد القتلى منذ بداية العام الجاري وصل إلى 4473 شخصا، بينما عدد الشهداء الذين سقطوا منذ يوم 7 أكتوبر بلغ 4137 في قطاع غزة و84 في الضفة الغربية”.

وأكدت الوزارة أن “نحو 70 بالمئة من القتلى في قطاع غزة من الأطفال والسيدات والمسنين”.

أما عدد الإصابات الكلي، فوصل وفقا للوزارة إنه ارتفع إلى 15400 إصابة، من بينها 14 ألف إصابة في قطاع غزة.

وسجلت الوزارة نحو 250 حالة اعتداء على القطاع الصحي، كما طالت الاعتداءات المنشآت الصحية ومركبات الإسعاف والكوادر الصحية.

وفي المقابل أعلنت وزارة الصحة في إسرائيل، صباح الأحد، حصيلة جديدة لعدد الضحايا منذ بدء هجوم حركة حماس يوم 7 أكتوبر الجاري.

ولقي أكثر من 1400 شخص مصرعهم، معظمهم سقطوا في الهجوم الأولي عندما اقتحم مسلحو المقاومة الأراضي المحتلة، وحسبما نقلت صحيفة “جيروزاليم بوست”، فإن 5132 إسرائيليا أصيبوا، 12 منهم في حالة حرجة

كما جرى تسجيل 287 إصابة خطيرة، و775 متوسطة، و3614 خفيفة.

بعد الإطلاع على المقال يمكنك متابعة مركز العرب على فسيبوك  وتويتر وشاهد قناتنا على يوتيوب

اظهر المزيد

موضوعات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى