//atef
منوعات

دلياني: الاحتلال يستثمر في تشرذمنا ليمارس التطهير العرقي بحق شعبنا الفلسطيني

التطهير العرقي للفلسطنين

يشهد حي الشيخ جراح تظاهرات احتجاجية أسبوعية على الممارسات الاسرائيلية منذ عام ٢٠٠٢، ويُشارك فيها بشكل منتظم متضامنين أجانب ونشطاء فلسطينيون وأعضاء في حركات السلام الاسرائيلية بدون انقطاع كل يوم جمعة عصراً في موقع الاعتصام الدائم على الشارع الرئيسي في حي الشيخ جراح بمدينة القدس.

ومن جهته قال ديمتري دلياني عضو المجلس الثوري والقيادي في تيار الاصلاح الديمقراطي بحركة فتح إن حجم التظاهرات يتزايد مع تزايد جرائم الاحتلال في الحي، وهذا مؤشر على حجم التضامن الدولي والعربي، ضد الممارسات الاسرائيلية بحق أبناء الشعب الفلسطيني في مدينة القدس بشكل عام.

واضاف أن دولة الاحتلال تسعى إلى السيطرة على الشيخ جراح لاستكمال المشاريع الاستيطانية والتهويدية في الجهة الشمالية من أسوار البلدة القديمة، وبناء حزام استيطاني استعماري حول مدينة القدس.

وتابع “نُحيي المتضامنين الأجانب واليهود مع حي الشيخ جراح، ومع عائلة صالحية وعائلة سالم وجميع أهالي الحي، وأن هذه التظاهرات الأسبوعية لن تتوقف بل ستنمو كما شاهدنا يوم امس حيث تحولت التظاهرة من مجرد وقفة احتجاجية الى مسيرة تتبعها تظاهرة عارمة”.

واكد أن ما يحدث في مدينة القدس يحتاج إلى وقفة دولية جادة من أجل الحفاظ على الحقوق الفلسطينية في المدينة، كما يحتاج الى تكاتف فلسطيني داخلي يرأب الصدع في المشهد الفتحاوي والوطني لنتمكن من مواجهة ممارسات الاحتلال على قاعدة قوية.

ولفت إلى أن دولة الاحتلال تستثمر في تمزقنا، وهِرم نظامنا السياسي، وفرقتنا، وانشغالنا بقضايا خارج الاطار الوطني، وتمحورها في صراعات بعيدة عن القضية الفلسطينية لكي تمارس التطهير العرقي بحق شعبنا في كل مكان وخاصة في القدس.

بعد ان تناولنا موضوع التطهير العرقي للفلسطنين يمكنك قراءة ايضا

ليلى موسى تكتب.. تركيا ومغزى التواقيت

ليبيا في أسبوع.. المصرف المركزي يلتئم.. وقضاء تونس يبدأ التحقيق في تسليم البغدادي المحمودي

يمكنك متابعة منصة العرب 2030 على الفيس بوك

اظهر المزيد

موضوعات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى