//atef
الاماراتالرئيسيةنشرة الأخبار

الإمارات في أسبوع.. توقعات بارتفاع النمو 5.7% في 2024 والسياحة تتطلع لتحقيق 236 مليار درهم

بصفتها قوة إقليمية ذات ثقل اقتصادي وسياسي كبيرين في المنطقة العربية والشرق الأوسط، يحرص كثير من متصفحي المواقع الإخبارية على الاطلاع على أخبار المملكة العربية السعودية بشكل دوري، وهو ما نقدم لقرائنا في السطور التالية.

الإمارات شراكة مع أوكرانيا

الإمارات ترفع توقعاتها لنمو اقتصادها إلى 5.7% في 2024

رفع مصرف الإمارات المركزي توقعاته لنمو الناتج المحلي الإجمالي للبلاد في العام المقبل 2024 إلى 5.7 بالمئة مقارنة بتوقعاته السابقة البالغة 4.3 بالمئة.

وقال المصرف في تقرير أصدره، إن من المتوقع أن ينمو الناتج المحلي الإجمالي الكلي للإمارات بنسبة 3.1 بالمئة في العام الجاري 2023.

وتوقع تقرير المصرف المركزي أن ينمو الناتج المحلي الإجمالي غير النفطي بنسبة 5.9 بالمئة في 2023 و4.7 بالمئة في العام المقبل، بينما قدر نمو الناتج المحلي الإجمالي النفطي بنسبة 8.1 بالمئة في 2024.

وبالنسبة لقطاعات الاقتصاد غير النفطي لفت التقرير إلى أن قطاعات الخدمات المالية وخدمات التأمين والإنشاءات وتجارة الجملة والتجزئة شهدت توسعاً كبيراً ما أدى إلى تعديل معدل النمو المتوقع في عامي 2023 و2024 إلى 5.9 بالمئة و4.7 بالمئة على التوالي.

وقال إن الرصيد المالي الموحد سجل خلال النصف الأول من العام الجاري فائضاً قدره 47.4 مليار درهم، أو ما نسبته 5.2 بالمئة على أساس سنوي من الناتج المحلي الإجمالي، مقارنة بفائض بنسبة 13.4 بالمئة خلال الفترة ذاتها من عام 2022.

وبحسب التقرير، بلغت الإيرادات الحكومية 246.9 مليار درهم أو ما نسبته 26.4 بالمئة من الناتج المحلي الإجمالي على أساس سنوي وذلك خلال النصف الأول من عام 2023، بينما بلغ إجمالي المصروفات 199.5 مليار درهم أو ما نسبته 21.3 بالمئة من الناتج المحلي الإجمالي على أساس سنوي.

ولفت تقرير المركزي الإماراتي إلى أن النشاط الاقتصادي في القطاع الخاص غير النفطي واصل مرونته بشدة، حيث ارتفع مؤشر مديري المشتريات في دولة الإمارات إلى 57.7 في شهر أكتوبر، وهو أعلى مستوى له منذ يونيو 2019، وكان التحسن في ظروف العمل مدفوعاً بارتفاع حاد في كل من نشاط الأعمال والطلبات الجديدة؛ إذ ارتفع تحديداً في طلبات التصدير الجديدة بأسرع وتيرة في أكثر من 4 سنوات.

الإمارات ارتفاع النمو

الإمارات تستهدف تحقيق إيرادات من قطاع السياحة 236 مليار درهم

توقع وزير الاقتصاد الإماراتي عبدالله بن طوق المري، ارتفاع مساهمة قطاع السياحة في الناتج المحلي الإجمالي للبلاد إلى 12% خلال العام الجاري، ارتفاعا من 11.7 بالمئة في 2023، بحسب ما جاء فى بيان له .

وقال وزير الاقتصاد الإماراتي، الثلاثاء إن قطاع السياحة ساهم في اقتصاد الدولة، بنسبة 11.7 بالمئة في الناتج المحلي الإجمالي عام 2023، بما يصل إلى 220 مليار درهم.

وأضاف وزير الاقتصاد الإماراتي خلال مشاركته في فعاليات معرض سوق السفر العربي بالنسبة لعام 2024، نتوقع مساهمة القطاع بنسبة 12 بالمئة في الناتج المحلي الإجمالي لدولة الإمارات، أي ما يعادل 236 مليار درهم.

وتستهدف الإمارات رفع مساهمة قطاع السياحة في النتاج المحلي الإجمالي إلى 450 مليار درهم بحلول 2031، بحسب ما قاله الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس دولة الإمارات، رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، في منشور سابق على حسابه الرسمي في منصة إكس.

وناقش سوق السفر العربي 2024 سبل تبسيط صناعة السياحة في دول مجلس التعاون الخليجي ومستوى التعاون بين دول المنطقة وسهولة السفر وتطوير البنية التحتية.

واستكشف المشاركون أهمية المبادرات الإقليمية في الارتقاء بصناعة السياحة في دول مجلس التعاون الخليجي إلى المستوى التالي، مع تحقيق التوازن الصحيح بين التعاون والمنافسة بين الوجهات والدول، حيث تم اعتبار التأشيرة السياحية الموحدة لدول مجلس التعاون الخليجي عامل تسهيل رئيسي للمنطقة، إلى جانب عدة عوامل مثل الاستدامة والبنية التحتية والثقافة.

وأكد المشاركون أن التأشيرة الموحدة المخطط لها ستسمح للدول الأعضاء بتقديم دول مجلس التعاون الخليجي وجهة متصلة، مما يعزز إمكانية الوصول ويحفز مؤشرات الأداء الرئيسية مثل مدة الإقامة ومتوسط الإنفاق والتوظيف، مشيرين إلى مواصلة ضمان تأثير صناعة السفر بشكل إيجابي على الشركات والمجتمعات والنظم البيئية المحلية، ما يساهم في استدامة السياحة على المدى الطويل في جميع أنحاء المنطقة.

وقالت دانييل كورتيس، مديرة معرض سوق السفر العربي في الشرق الأوسط، إن المنافسة الصحية ستستمر في لعب دور مهم في تعزيز العروض السياحية ذات المستوى العالمي في دول مجلس التعاون الخليجي، وجذب المسافرين العالميين عن طريق تواصل وتبادل الحلول والأفكار القيمة حول مستقبل السياحة الموحد في المنطقة.

الإمارات ارتفاع النمو

“طيران الإمارات” توسع اتفاقية ربط مع “طيران ناس” السعودي

أعلنت طيران الإمارات، اليوم الثلاثاء، إبرامها مذكرة تفاهم مع طيران ناس بهدف توسيع اتفاقية إنترلاين (ربط) بين الناقلتين مع خطط لفتح رحلات ربط جديدة وتوفير المزيد من خيارات السفر لعملاء طيران ناس عبر دبي.

وذكرت الشركة في بيان صحفي أنه مع توسيع الاتفاقية، أصبح بإمكان عملاء طيران ناس حجز رحلات ربط عبر أي من بوابات طيران الإمارات في السعودية إلى قائمة مختارة من الوجهات على شبكتها في الشرق الأقصى وغرب آسيا والمحيط الهندي وأوروبا عبر دبي.

ووفقا للبيان، توفر اتفاقية إنترلاين الحالية للعملاء خدمات ربط معززة عبر بوابات طيران الإمارات الأربع في المملكة وهي الرياض وجدة والمدينة المنورة والدمام إلى أكثر من 15 وجهة داخلية في المملكة، كما تتيح أيضا للعملاء حجز الرحلات بتذكرة سفر واحدة مع ضمان وصول حقائب سفرهم إلى وجهتها النهائية مباشرة، وفق وكالة أنباء العالم العربي.

وقال عدنان كاظم نائب الرئيس والرئيس التنفيذي للعمليات التجارية في طيران الإمارات في البيان “سيعزز ربط شبكاتنا من التزامنا بإتاحة المجال أمام المسافرين في المملكة العربية السعودية للوصول إلى المزيد من الوجهات ومساعدتهم على الاستفادة من خيارات السفر الفريدة.”

وأضاف “تجسد هذه الاتفاقية التزامنا تجاه سوق المملكة… ونتطلع إلى استكشاف المزيد من الفرص لتوسيع نطاق شراكتنا في المستقبل”.

الإمارات رئيس الدولة الدوحة

اختيار الإمارات عضوا في اللجنة الإحصائية التابعة للأمم المتحدة

اختارت منظمة الأمم المتحدة، دولة الإمارات عضوًا في اللجنة الإحصائية، إحدى اللجان الفنية الثماني التابعة للمجلس الاقتصادي والاجتماعي للمنظمة، لدورتها المقبلة 2025- 2028.

ويدعم اختيار دولة الإمارات لعضوية اللجنة الإحصائية في الأمم المتحدة جهود تعزيز مشاركة الإمارات في المبادرات الدولية، ويوفر منصة دولية لمشاركة نماذج الإمارات المتقدمة بما يعزز كفاءة ودقة التحليل الإحصائي عالميا، ويدعم إنشاء منصات رقمية لتبادل البيانات.

وتمثل اللجنة الإحصائية التي تضم في عضويتها 24 دولة ينتخبها المجلس الاقتصادي والاجتماعي التابع لمنظمة الأمم المتحدة، قمة النظام الإحصائي العالمي وأعلى هيئة تجمع كبار الإحصائيين والخبراء، وتتولى مهام صناعة القرارات المرتبطة بالأنشطة الإحصائية الدولية، وتطوير المعايير الإحصائية ومتابعة تنفيذها على المستويين الوطني والدولي.

وأكدت حنان منصور أهلي مدير المركز الاتحادي للتنافسية والإحصاء، أن انتخاب دولة الإمارات لعضوية اللجنة الإحصائية التابعة للأمم المتحدة، يجسد الريادة الإماراتية في التحول الرقمي للمنظومة الإحصائية، والموقع العالمي المتقدم الذي وصلت إليه، ويترجم تركيز القيادة الرشيدة على تعزيز المشاركة الفاعلة للدولة في جهود الارتقاء بالعمل الحكومي بشكل عام، وتعزيز إمكانات القطاع الإحصائي على المستويين الوطني والدولي.

وقالت حنان أهلي، إن النظام الإحصائي في دولة الإمارات بدعم المراكز الإحصائية المحلية، يوظف التكنولوجيا والحلول الرقمية وتقنيات الذكاء الاصطناعي، وحولت النظام من مجرد جامع للمعلومات والبيانات، إلى منظومة متكاملة لدعم التخطيط الاستراتيجي، وابتكار الحلول الاستباقية للتحديات المستقبلية المتوقعة، بالاعتماد على منهجية علمية وعملية في تحليل البيانات.

وأشارت إلى أن عضوية الدولة في اللجنة الإحصائية التابعة للأمم المتحدة، ستشكل منصة مهمة لمشاركة التجارب الإماراتية المتميزة وتبادل المعرفة الإحصائية مع الدول صاحبة أفضل التجارب في هذا المجال.

وأكد محمد حسن المدير التنفيذي لقطاع الإحصاء وعلوم البيانات في المركز، أن انتخاب الإمارات لتكون الدولة الخليجية الوحيدة في اللجنة الإحصائية للأمم المتحدة، يعكس الدور الفعال لها في تطوير حلول توظيف البيانات في دعم تحقيق أهداف التنمية المستدامة العالمية، من خلال احتضانها المركز الإقليمي لمنصة الأمم المتحدة للبيانات الضخمة الخاصة بأهداف التنمية المستدامة، الهادفة لدعم بناء قدرات المجتمع الإحصائي في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وتوظيف البيانات الضخمة وتقنيات الذكاء الصناعي في تطوير قطاع الإحصاء.

وتدعم عضوية دولة الإمارات في اللجنة مساهمتها في قيادة الفكر الإحصائي العالمي، وتمكنها من المشاركة الفاعلة في اتخاذ قرارات الأنشطة الإحصائية العالمية، وتطوير المعايير والمفاهيم والأساليب الإحصائية، وتوفر فرص الاطلاع على أفضل الممارسات والمعايير والمنهجيات الإحصائية الدولية، والبناء على أفضل الممارسات التي طورتها دول العالم في مجال الإحصاء بالشراكة مع المنظمات الدولية.

وتعزز عضوية الدولة في اللجنة جهود التعريف بإنجازات الإمارات في تطوير قطاع الإحصاء والبيانات، ومشاركة التجربة الإماراتية المتميزة في هذا المجال، وتعزيز الوعي بدور حلول الذكاء الاصطناعي والقوانين والتشريعات في تطوير العمل الإحصائي على أسس مستقبلية.

يذكر أنه تم إنشاء اللجنة الإحصائية للأمم المتحدة عام 1946، لتمثل أعلى هيئة دولية مسؤولة عن تطوير النظام الإحصائي.

بعد الإطلاع على المقال يمكنك متابعة مركز العرب على فسيبوك  وتويتر وشاهد قناتنا على يوتيوب

اظهر المزيد

موضوعات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى