//atef
الرئيسيةنشرة الأخبار

الأكراد في أسبوع.. فتح مقابر داعش الجماعية.. واضراب عن الطعام بسجون تركيا

أهم أخبار المناطق الكردية.. نشرة إخبارية إسبوعية تأتيكم كل جمعة

الأكراد-في-أسبوع

باتت قضايا الأكراد جزء أصيل من تفاعلات منطقة الشرق الأوسط، خصوصا وان هناك تداخلات قديمة بين العرب والأكراد على المستوى التاريخي، ما يجعل هناك مسنقبل جديد يمكن صناعته في مناطق الجوار العربي الكردي، خصوصا بعدما أصبحت المكونات السياسية الكردية جزء أصيل في دولها خصوصا في سوريا والعراق كبلدان عربية، بالإضافة إلى النضال الكردي في كل من تركيا وإيران ضد استهداف السلطات في أنقرة وإيران لهذه القومية القديمة والأصيلة في المنطقة.

وخلال السنوات الأخيرة تشهد المدن الكردية في الشمال السوري حالة من الغليان رفضا لتصاعد جرائم الاحتلال التركي الموجهة إلى الأهالى والمدنيين في بعض المناطق على رأسها مدينة عفرين الواقعة في شمال شرقي سوريا، والذي يتزامن مع هجوم تنظيم داعش الإرهابي على بعض المناطق.

 

الأكراد-في-أسبوع

رغم التعذيب … حملة اضراب عن الطعام مستمرة في سجون تركيا

تم ترحيل السجين هوكر باتو، الذي أصيب خلال الهجمات الدامية في ناحية نصيبين التابعة لولاية ماردين، وحكم عليه بالسجن المؤبد، من سجن اغدر ذو الحراسة المشددة الرقم 1 بتاريخ 23 كانون الأول، إلى سجن اغدر نموذج S، حيث قام حراس السجن آنذاك بتعذيبه لأجل رؤيته وهو عارياً، ودخل السجين باتو في حملة الإضراب عن الطعام في 24 كانون الأول، لإدانة الممارسات اللاإنسانية في السجن، ومع استمرار باتو في اضرابه في يومه الرابع قام حراس السجن بالقائه في غرفة عازلة للصوت ومن ثم تعرض للتعذيب .

وفي اليوم الخامس والستين من إضراب السجين هوكر باتو، أضرب كل من السجينين فرات غركلي ومازهار متين عن الطعام في نفس السجن.

وصرح غركلي ومتين أنهما لا يتلقيان رسائلهما، وأنهما معتقلان في غرفة معزولة بداخل السجن، ولأنهما نقلا إلى المستشفى بدأ بحملة الإضراب عن الطعام في 16 شباط.

ودعت جمعية المحاميين من أجل الحرية (OHD) وزارة العدل التركية الى وقف ممارسات العنف وانتهاكات حقوق الإنسان بداخل المعتقلات، وقالت إنها ستزور السجن خلال الأيام القادمة.

الأكراد-في-أسبوع

انطلاق أعمال منتدى آفاق مكافحة إرهاب داعش ومصير أسراه في مدينة السليمانية

بدأت أعمال منتدى آفاق مكافحة إرهاب داعش ومصير أسراه بمشاركة أكثر من 150 أكاديمي وقانوني ومشاركة حكومية من بغداد وإقليم كردستان وغرب كردستان وشنكال ومخمور. وبدأ كلمة الافتتاحية من قبل عضو جبهة دعم روجافا بكر شيخ سلام.

وبحسب برنامج المنتدى سيعرض فيديو وثائقي عن انتصارات قوات سوريا الديمقراطية على مرتزقة داعش في سوريا.

وعلى هامش اعمال المنتدى ،أكدت ممثلة الادارة الذاتية لشمال وشرق سوريا في كردستان نورشان حسين، أنه لو نجحت عملية هروب محتجزي إرهابيي داعش من سجن الحسكة لكانت مناطق الادارة الذاتية والعالم أجمع في خطر، وأشارت إلى أنهم سيرسلون مخرجات هذه المنتدى إلى كافة الجهات المعنية بملف داعش.

وتابعت “تتمثل المخاطر في ضرب المصالح العليا لجميع دول العالم وهي قضية تحديد مصير معتقلي داعش وعوائلهم في السجون ومخيمات شمال وشرق سوريا”.

واضافت “بسبب هذه المخاوف الكبيرة والتي لا تشمل الكرد فحسب بل هي خطر حقيقي على جميع مكونات المنطقة بكل أطيافه يتوجب على الدول الإقليمية والعالمية أن يقفوا حيال هذه المخاطر ويكثفوا جهودهم للوصول إلى قرار جدي من أجل تحديد مصير معتقلي داعش وعوائلهم”.

وأردفت حسين “في هذا المنتدى نحن متأكدون أنه ومن خلال المحاضرات التي ستقلى، سنصل إلى مخرجات أساسية ومهمة لتحديد مصير معتقلي داعش سواء من خلال التأكيد على مسؤولية التحالف الدولي ضد داعش لكي يكثف جهوده وأيضاً الضغط على المجتمع الدولي لفتح وتوسيع العلاقات مع الإدارة الذاتية على الصعد السياسية والدبلوماسية والاقتصادية والعسكرية والتوصل إلى إنشاء محكة دولية لمحاكمة معتقلي داعش وذلك لإبعاد مخاطر الإرهاب وتوفير السلامة والأمن والاستقرار في الشرق الأوسط والعالم أجمع”.

واختتمت ممثلة الإدارة الذاتية في شمال وشرق سوريا نورشان حسين حديثها بالقول “وسنرسل كتابيا وبشكل رسمي عن طريق الإدارة الذاتية وحكومة إقليم كردستان مخرجات هذا المنتدى إلى القنصليات والسفارات الموجودة في الإقليم والعراق وجميع الجهات المعنية بهذا الملف الهام والخطير في آن معاً”.

السجين المصاب بالشلل أُعيد مرة أخرى إلى السجن 

تتزايد اعداد المرضى السجناء في السجون التركية وشمال كردستان، حيث يُجردون من حقوقهم المدنية والانسانية وينتظرون الموت في تلك السجون؛ ورغم تزايد مطالباتهم ونداءتهم، إلا أنها لا تلقى الآذان الصاغية ولا يتم إسعافهم وتأمين الدواء لهم.

ومن هؤلاء السجناء المرضى في هذه السجون صلاح الدين كنج المعتقل منذ 29 عاماً وشهرين حيث بقي على اطلاق سراحه سنة واحدة، حيث أن وضعه الصحي سي للغاية، فقد أصيب بالشلل النصفي منذ الـ 16 من الشهر الجاري، ولا ينتهي تلقيه للعلاج في المشفى ومع ذلك أُعيد للسجن مع العلم ان كنج لا يستطيع تلبية حاجاته اليومية بنفسه، ولهذا طالبت زوجته عيشة كنج باطلاق سراحه.

أشارت عيشة كنج إلى مرض زوجها والوضع السيء الذي يمر به في السجن  قائلة: اعتقل زوجي منذ 29 سنة وشهرين؛ في البداية ارسلوه الى سجن خاربيت ومن ثم إلى عدة سجون منها  مدياد، شرناخ، كركالا، ريزا وآمد وبسبب العمليات الجراحية العديدة التي اجريت له، أصيب بالشلل النصفي، ولدى زيارتنا له في المشفى وجدنا بانه لا يستطيع المشي ولا ان ياكل ولا ان يلف سيجارته بيده فهو لا يستطيع ان يلبي حاجاته الاساسية لنفسه  لذلك فهو مستاء من حالته الصحية ولهذا نطالب بالافراج عنه وعدم ارجاعه الى السجن.

وتحدثت زوجة كنج عن مرض زوجها وكبقية منعه من العلاج والتي كانت سبباً من الأسباب التي أدت الى تدهور حالته الصحية قائلة: قضى عمره كله في السجن ويجب ان يتعالج هذا الشخص في المشفى وتحت مراقبة الاطباء كما انه يعاني من ضيق في التنفس ايضا، لذا نطالب بالافراج عنه سريعاً.

​​​​​​​البدء بفتح المقابر الجماعية التي خلفها مرتزقة داعش في قرية حردان بشنكال

خلّف هجوم مرتزقة داعش منذ أكثر من 7 سنوات على قضاء شنكال الآلاف من الضحايا من الإيزيديين، بينما ما تزال العشرات من المقابر الجماعية التي دفنَ فيها المرتزقة الضحايا الإيزيديين مغلقة ولم يتم التعرف على هويات مَن فيها.

ومنذ تحرير شنكال على يد قوات الدفاع الشعبي ووحدات مقاومة شنكال، تقام مراسم دينية ورسمية لفتح المقابر، والقيام بالتحاليل لمعرفة هويات الضحايا ودفن رفاتهم وفق العادات والتقاليد الإيزيدية.

اليوم وضمن مراسم دينية ورسمية، بدأت أعمال فتح مقابر قرية حردان (الجهة الشرقية لجبل شنكال)، ويشارك فيها، بابا شيخ علي شيخ إلياس (المرجع الديني الأعلى للديانة الإيزيدية) بالإضافة إلى عدد من رجال الدين الإيزيديين وأهالي قرية حردان والعشرات من المتطوعين من قضاء شنكال.

وبحسب الإحصائيات الرسمية فقد تم فتح 27 مقبرة جماعية في مختلف مناطق قضاء شنكال وذلك من أصل 86 مقبرة خلفها مرتزقة داعش بعد هجومهم على القضاء في 3 آب 2014.

بعد الإطلاع على المقال يمكنك متابعة مركز العرب على فسيبوك  وتويتر وشاهد قناتنا على يوتيوب 

اظهر المزيد

موضوعات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى