//atef
الرئيسيةنشرة الأخبار

مصر في أسبوع.. استقبال ملكي للسيسي في بليجيكا والقاهرة تحقق رقما قياسيا في صادرات الغاز

أهم وأبرز أخبار مصر في أسبوع، خدمة إخبارية من منصة «العرب 2030» الرقمية تأتيكم كل خميس

استقبال ملكي للسيسي في بليجيكا

تعج الساحة المصرية بالأخبار والتفاعلات السياسية، فالحضور المصري بات طاغيا خلال السنوات الأخيرة على المستوى الإقليمي، خصوصا في ملفات السياسية الخارجية والاقتصاد، وهو ما جعل القاهرة أحد الأعمدة الرئيسية في المنطقة، لهذا يحرص الكثيرون على متابعة الأخبار المصرية، لاسيما الرسمي منها، وهو ما نقدمه في السطور التالية في نشرة أسبوعية تقدم بمعرفة مركز العرب للدراسات والأبحاث كل خميس.

السيسي يلتقي ملك بلجيكا ويعرب عن تطلع مصر لتعظيم حجم الاستثمارات البلجيكية

استقبال ملكي للسيسي في بليجيكا ،التقى الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم مع الملك فيليب، ملك بلجيكا، وذلك بمقر القصر الملكي ببروكسل، وأعرب عن تطلع مصر لتعظيم حجم الاستثمارات البلجيكية.

وصرح المتحدث الرسمي باِسم رئاسة الجمهورية السفير بسام راضي بأن الملك فيليب رحب بالرئيس السيسي في زيارته الأولى لبلجيكا.

وأشاد بالعلاقات التاريخية الممتدة التي تجمع بين البلدين الصديقين على المستويين الرسمي والشعبي، مؤكداً حرص بلاده على تنميتها في مختلف المجالات، خاصةً في ظل الطفرة التنموية الملموسة التي تشهدها مصر.
كما أشاد الملك فيليب بالدور المحوري الذى تضطلع به مصر على صعيد ترسيخ الاستقرار فى الشرق الأوسط وأفريقيا، خاصةً في إطار مكافحة الهجرة غير الشرعية والإرهاب وتحقيق التعايش بين الأديان ودعم الحلول السلمية للأزمات القائمة بمحيطها الإقليمي.

من جانبه؛ أعرب الرئيس عن التقدير لحفاوة الاستقبال البلجيكي، مشيداً سيادته بعلاقات الصداقة المصرية البلجيكية المتينة والممتدة، وما بلغته من مستوى متقدم على مختلف الأصعدة خلال الفترة الأخيرة.وأعرب عن تطلع مصر لتعميق العلاقات وتعزيزها، لاسيما على المستويين الاقتصادي والتجاري من خلال تعظيم حجم الاستثمارات البلجيكية في مصر.

الرئاسة المصرية: لدينا فقر مائي ولنا حق أصيل في النيل

قال بسام راضي المتحدث باسم الرئاسة المصرية إن مصر لديها فقر مائي شديد جدا وفقا للمعايير الدولية، وليس لديها أي مشكلات مع التنمية للأشقاء في دول المنبع وإثيوبيا.

وشدد المتحدث باسم الرئاسة في تصريحات لقناة “صدى البلد” المصرية، على أن هناك حق أصيل قامت عليه حضارة وادي النيل منذ 7 آلاف عام.

وصرح بأن القمة الإفريقية الأوروبية في بلجيكا تعد السادسة بعد انعقاد الأولى في القاهرة منذ 22 عاما.

وأضاف أن العلاقة بين مصر والاتحاد الأوروبي تشمل شراكة وتعاون متبادل، مؤكدا أن “سد النهضة” قاسم مشترك في كافة لقاءات الرئيس السيسي، سواء على المستوى الثنائي أو متعدد الأطراف.

وأوضح أن مصر تطالب بتطبيق مبادئ القانون الدولي فيما يخص الأنهار العابرة للحدود، ولابد أن يكون هناك اتفاق ملزم واضح بكافة البنود والحالات يشمل مراحل الملء والتشغيل بما يتفق مع مصلحة الدول وحياة الشعوب.

وأشار راضي إلى تطور جدول أعمال القمة الإفريقية والأوروبية منذ الدورة الأولى وحتى الآن، موضحا أن محاور القمة الحالية تشمل تغير المناخ وريادة الأعمال والهيدروجين الأخضر، ومكافحة الهجرة غير الشرعية والتجارة الحرة والطاقة.

وأوضح أن نشاط الرئيس السيسي بدأ صباح الثلاثاء بعقد 3 لقاءات تناول أحدها ملف الهيدروجين الأخضر، فضلا عن لقاء مع ملك بلجيكا، و لقاء مع رؤساء الشركات البلجيكية العاملة في مصر.


القاهرة تعلق على أثر الأزمة الأوكرانية على الأوضاع في مصر

علق رئيس الوزراء المصري مصطفى مدبولي على تطورات الأوضاع بين روسيا وأوكرانيا وتأثير ذلك على إمداد مصر بالقمح.

وقال مدبولي إن مصر لديها احتياطي من القمح يكفي 4 أشهر ونصف الشهر، وبعد أقل من شهرين من الآن سيبدأ التوريد المحلي للقمح من الفلاحين المصريين، والذي بلغ العام الماضي 3.5 مليون طن، وبذلك تكون الدولة لديها احتياطي يكفي حتى نهاية العام الجاري، مؤكدًا أنه يتابع الوضع يوميًّا مع وزير التموين.

وأضاف: ندرس آلية للتحوط من أجل الاحتياجات الإضافية للقمح؛ فالدولة تعمل وهدفها الأساسي تأمين السلع الاستراتيجية، حتى لا نبقى تحت وطأة أحداث عالمية مثل ما يجري الآن بين روسيا وأوكرانيا.

وأشار إلى أنه كلما كانت نسبة الاستيراد أقل كان الوضع الاقتصادي أكثر أمانا؛ لذا تعمل الدولة على تشجيع الفلاحين على زراعة القمح من خلال رفع أسعار التوريد، بالإضافة إلى التوسع الأفقي بزيادة المساحات المنزرعة بالقمح ضمن المشروعات القومية؛ وهو ما تنفق عليه الدولة مليارات الدولارات.


رئيس الوزراء يتابع مستجدات التحضير لاستضافة مصر مؤتمر تغير المناخ (COP27)

عقد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اليوم الأربعاء، اجتماعاً بمقر مجلس الوزراء بالعاصمة الإدارية الجديدة؛ وذلك لمتابعة مستجدات التحضير لاستضافة مصر للدورة الـ 27 لمؤتمر الدول الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة بشأن تغير المناخ (COP27)، وحضره الدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، والدكتورة رانيا المشّاط، وزيرة التعاون الدولي، والدكتورة ياسمين فؤاد، وزيرة البيئة، وهشام توفيق، وزير قطاع الأعمال العام، والفريق كامل الوزير، وزير النقل، والسيد القصير، وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، ونيفين جامع، وزيرة التجارة والصناعة، ومسئولو الوزارات والجهات المعنية.

واستهل رئيس الوزراء الاجتماع، بالتأكيد على أهمية استضافة مصر للدورة الـ27 لمؤتمر الدول الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة بشأن تغير المناخ (COP27)، وضرورة إعداد المبادرات التي تعزز من دور مصر في ملف المناخ، ووضع آليات عمل واضحة مع الوزارات والجهات المعنية.

كما وجه الدكتور مصطفي مدبولي، خلال الاجتماع، الوزراء المعنيين بسرعة التوافق على قائمة المشروعات الوطنية المقترحة، استعداداً للترويج لها دولياً، مع إيلاء الأهمية لمشروعات الهيدروجين الأخضر، وإنتاج الأمونيا الخضراء.

وخلال الاجتماع، عرض الوزراء المعنيون الجهود المتعلقة بالاستعداد لاستضافة المؤتمر؛ حيث تمت الإشارة إلى أنه يجري العمل على الانتهاء من خطة الاستثمارات الحكومية التي تتضمن عدة مشروعات واعدة فى مجال “التحول الأخضر”، كما استعرضوا خارطة الطريق للتحضير لاستضافة المؤتمر، ونتائج المشاورات مع مختلف الأطراف المعنية، والمشروعات ذات الأولوية، في ضوء الاستراتيجية الوطنية لتغير المناخ والمبادرات التي سيتم تبنيها.

كما تم استعراض تطورات التعاون في مجال صناعة المركبات الكهربائية، ومشروعات إنتاج الأمونيا الخضراء، ومشروعات النقل الأخضر المستدام، بما في ذلك القطار الكهربائي الخفيف.

وسلط الاجتماع الضوء على الطلبات المقدمة من الدول والمؤسسات العالمية التي ترغب في عقد مشاورات مع مصر؛ من أجل التعاون فيما يخص فعاليات مؤتمر COP27، ودعم رئاسة مصر للمؤتمر، فضلاً عن استعراض مبادرات القطاع الخاص ومراكز الفكر والأبحاث الدولية لبحث سبل المشاركة في التحضير للاستضافة المصرية.

وفي ذات السياق، تم استعراض بعض بالمشروعات الوطنية المقترحة بشكل مبدئي، والتي تضمنت مشروعات قطاعية لوزارة الزراعة واستصلاح الأراضي، شملت مشروع الأقلمة للمحاصيل والنظم الزراعية مع تغير المناخ في منطقتي الوادي ودلتا النيل، وإنشاء أنظمة الإنذار المبكر والتأمين الزراعي ضد المخاطر المناخية، بالإضافة إلي مشروعات مشتركة بين وزارتي الزراعة واستصلاح الأراضي، والموارد المائية والري، والتي تضمنت مشروع تأهيل وتحديث المنظومة المائية من خلال تأهيل الترع وتحديث نظم الري الحقلي، ومشروع حماية الشواطئ والتكيف لتغير المناخ في مناطق شمال الدلتا لمعالجة الآثار السلبية لارتفاع مستوى سطح البحر، ومشروع زيادة مرونة المناطق الهشة مناخياً من خلال مكافحة التصح، وإعادة تأهيل المراعي المتدهورة في المناطق الحدودية.

وتضمنت المشروعات المشتركة بين وزارات: الموارد المائية والري، والزراعة واستصلاح الأراضي، والإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، مشروع تعظيم الاستفادة من مياه الصرف المعالج لـ132 محطة صرف صحي والتوسع في زراعة الغابات الشجرية.

مصر تحقق رقما قياسيا في تصدير الغاز عالميا

بحث مجلس الوزراء المصري التطورات التي تشهدها صادرات الغاز المسال خلال 2021 التي شهدت نموا وصل إلى 385%، لتسجل مصر بذلك رقما قياسيا في صادرات الغاز عالميا.

ووصلت صادرات مصر من الغاز الطبيعي المسال، خلال 2021 إلى 6.5 مليون طن، وذلك مقارنة بنحو 1.5 مليون طن في 2020.

وترجع زيادة الصادرات المصرية، إلى عدة عوامل أهمها إعادة تشغيل مجمع دمياط للإسالة، بالإضافة إلى تحقيق الاكتفاء الذاتي المحلي وارتفاع الأسعار الفورية في الأسواق العالمية.


مصر تفوز بتنظيم بطولة إفريقيا للكبار.. وأول نسخة لبطولة الأندية

أعلن الاتحاد الدولي لرفع الأثقال فوز مصر بتنظيم بطولة إفريقيا للكبار والنسخة الأولى من بطولة الأندية الإفريقية.

وقرر الاتحاد الدولي إقامة بطولة إفريقيا للكبار في الفترة من 10 إلى 19 ديسمبر المقبل.

أما النسخة الأولى من بطولة إفريقيا للأندية فستقام في نفس التوقيت من 10 إلى 19 ديسمبر المقبل.

وشاركت مصر في بطولة العالم لرفع الأثقال في ديسمبر الماضي بعد انتهاء فترة الإيقاف.

وكان الاتحاد الدولي لرفع الأثقال قد عاقب الاتحاد المصري بالإيقاف لمدة عامين عام 2016، بسبب ثبوت تعاطي 4 لاعبين للمنشطات في بطولة إفريقيا لرفع الأثقال للناشئين.

وثبت مرة أخرى تعاطي بعض الرباعين المصريين للمنشطات خلال دورة الألعاب الإفريقية التي أقيمت قبل عدة شهور في المغرب ومن بينهم سارة سمير الحاصلة على برونزية أولمبياد ريو دي جانيرو 2016.

قدمت اللجنة الأولمبية المصرية بطعن لمحكمة التحكيم الرياضية (كاس) ضد القرار بسبب أن واقعة تعاطي الناشئين للمنشطات كانت عام 2016 وإذا تم تنفيذ القرار على الاتحاد المصري وقتها لكان انتهى الإيقاف في الوقت الحالي ومن ثم يحق لمنتخب رفع الأثقال المصري المشاركة في أولمبياد طوكيو 2020 وهو ما لم يحدث.

ولم تشارك مصر في بطولة العالم نسخة 2019 أو أولمبياد طوكيو 2020.

بعد ان تناولنا موضوع استقبال ملكي للسيسي في بليجيكا يمكنك قراءة ايضا

المفكر العربي الكبير علي محمد الشرفاء الحمادي يكتب.. محمد رسول الله

المفكر العربي الكبير علي محمد الشرفاء يكتب.. الصفات الإلهية

يمكنك متابعة منصة العرب 2030 على الفيس بوك

اظهر المزيد

موضوعات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى